الأخبار العاجلة

الدينار واليورو والريال بديلاً عن الدولار في التبادلات التجارية العراقية الإيرانية

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن رئيس غرفة التجارة الإيرانية العراقية يحيى آل إسحاق، إيقاف التعامل بالدولار الأميركي فيما يتعلق بالمبادلات التجارية التي تجري بين البلدين.
ذكرت وكالة «مهر» الإيرانية: «تم إلغاء عملة الدولار في المبادلات التجارية بين العراق وإيران»، مبينة انه «سيجـري الاستعاضة عن الدولار الأميركـي بعملات أخرى مثل الدينار العراقي واليـورو، والريـال الإيرانـي».
وقال رئيس غرفة التجارة الايرانية العراقية، إن «معظم التبادلات التجارية ستجري بعملات بديلة»، مشيرا الى ان «قسما آخر من المبادلات بين المصدرين الإيرانيين مع التجار العراقيين، سيجري بنظام المقايضة التجارية، أو بأشكال توافقية بين الطرفين».
وتابع ان «حجم انتقال الأموال بين بغداد وطهران عن طريق المصارف قليل جدا، برغم وجود تعاملات بين البلدين قيمتها 8 مليارات دولار».
ولفت آل إسحاق الى إن «حل القضايا المصرفية بين البلدين يجب أن يكون من أولويات الاقتصاد الإيراني الرئيسة، وذلك لإزالة العقبات الخاصة بإنشاء مصرف إيران عراقي مشترك».
وذكر آل إسحاق إن «العراق يعد ثاني أكبر شريك تجاري لإيران بعد الصين»، مشيرا إلى أن «صادرات إيران إلى العراق تختلف كثيرا عن الصادرات الإيرانية إلى الصين».
وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي، في آب الماضي، إن بغداد ترفض أية عقوبات اقتصادية على أية دولة خاصة دول الجوار، في حين اكد التزام العراق بعدم التعامل بالدولار الأميركي مع إيران.
وكانت واشنطن فرضت عقوبات ضد إيران تشمل عدة مجالات من بينها التحويلات البنكية بالعملة الأميركية، ومجال المعادن والألمنيوم، والصلب، وغيرها، بينما تطال مجالات الطاقة والنفط في تشرين الثاني المقبل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة