الأخبار العاجلة

حمزة داود: أوروبا في طريقها إلى الفوز بلقب المونديال الروسي

داعياً إلى تطبيق تقنية الفيديو في جميع بطولات العالم
بغداد ـ الصباح الجديد:

قال المدرب حمزة داود، الذي يقود كرة الصناعة في مباريات الدوري التأهيلي، ان المنتخبات المغمورة المشاركة في نهائيات كأس العالم، جاءت بترسانة دفاعية صلبة في المباريات وقدمت الأداء العالي دفاعيا، إذ أحرجت الكبار، فكانت منظمة للغاية ولعبت بطرق تدريبية حديثة جدا بهذا الجانب.
واوضح ان هذه المنتخبات برغم طريقة واسلوب لعبها الدفاعي، لكنها فقدت فرصة التأهل، اذ لم تصمد امام الضربات المتلاحقة التي تلقتها من المنافسين الكبار، لتغادر المونديال بشرف كما في منتخبات كوستاريكا وإيران والمغرب وأيسلندا وسويسرا وغيرها.
واضاف: هنالك الكثير من المنتخبات التي كانت مرشحة للمنافسة غادرت من اوسع الابواب، كما في المنتخب الالماني حامل اللقب، وكذلك الارجنتين وإسبانيا والبرتغال، فهذه المنتخبات، تملك المقدرة والثقة والمطاولة في الوصول، كما لديها خبرات الفوز بالألقاب والمنافسة بصورة واقعية بفضل ما تملكه صفوفها من نجوم كبار ولاعبين مؤثرين سهمون في تحقيق النجاحات، لكنها أخفقت في الثبات بعد تفوق الاخرين الذين اثبتوا ان علم كرة القدم يتطور بشكل كبير جدا.
واشار إلى ان دول أوروبا هي الاقرب إلى الفوز بلقب المونديال الروسي، حيث هنالك تفوقا كبيرا في الاداء الفني العام لمنتخبات فرنسا وكرواتيا، فيما سيكون البرازيل حامل لواء قارة أميركا الجنوبية هو الأكثر تنافساً على اللقب.
وتناول المدرب في حديثه مسألة تطبيق تقنة الفيديو في المباريات، فقال: تقنية الفيديو شيء جميل جدا، واتمنى ان يصار إلى تطبيق هذه القنية في جميع بطولات ودوريات العالم، من أجل انصاف الفرق، فهي تضع النقاط على الحروف والحالات التي تستوجب المتابعة ابرزها ما يتعلق بركلات الجزاء وحالات التسلل والأهداف المشكوك فيها واللعب المفرط بالخشونة الذي يستحق اللاعب في البطاقة الحمراء.
وبشأن فريقه، قال ان كرة الصناعة تواصل حضورها الكبير في مباريات الدوري التأهيلي لمنطقة بغداد، حيث تمكن الفريق من فرض حضوره في المباريات وتصدر الترتيب من أجل الانتقال إلى الادوار النهائية بهدف خطف احدى بطاقات اللعب في دوري الكبار للموسم المقبل وهو هدف إدارة النادي والملاك التدريبي واللاعبين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة