الأخبار العاجلة

رئيسة الوزراء البريطانية تُجري تعديلات وزارية جديدة

براندون لويس رئيسًا لحزب المحافظين
لندن ـ وكالات:

أجرت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، تعديلات وزارية جديدة كانت متوقعة منذ بداية العام، إذ عينت براندون لويس، رئيسا لحزب المحافظين، ونقلت ديفيد ليدينغتون، من منصبه وزيرا للعدل، ليحل محل دامين غرين، وزيرا لمكتب رئاسة الوزراء، ومع ذلك، لم يتم تسليم السيد ليدينغتون لقب السيد غرين السابق، كوزير أول للدولة، لكن وظيفته الجديدة تسمح له بامتلاك سلطات قوية، كرئيس لعدد من اللجان الفرعية في مجلس الوزراء.
وفي الوقت نفسه، حصل أمبير رود على منصب وزير الداخلية، وسيبقى فيليب هاموند مستشارا، وكذلك ديفيد دافيس وزيرا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وبوريس جونسون، وزيرا للخارجية.وجددت ماي من دور ساجيد جافيد، حيث أضافت «الإسكان» إلى اللقب الحالي لوزارة المجتمعات والحكومة المحلية، في خطوة تشير إلى احتمالية تولي السيد جافيد وزيرا للإسكان.
وتأمل رئيسة الوزراء في أن هذه التغيرات، تؤكد أنها تتخذ مسألة الإسكان على محمل الجد، ولم يحظَ منصب جافيد وحده على بعض التغير، ولكن أيضا منصب جيرمي هنت، وزير الصحة والرعاية الاجتماعية.
وعينت ماي غريج كلارك، وزيرا للأعمال، وانطلقت منافسات ماي مع البداية الفوضوية، بعدما غرد حساب حزب المحافظين الرسمي عبر «تويتر»، بأن كريس غرايلينغ، حصل على منصب وزير النقل، ولكن بعد ذلك تم حذف التغريدة، وأكد مقر الحكومة البريطانية في دواونينغ ستريت، في وقت لاحق، أن لويس قد عين في وظيقته الجديدة، وترك منصبه السابق كوزير للهجرة.
كان تعيين لويس جزءا من تجديد أوسع لرأس الفريق في رئاسة الحزب مع جيمس كليفرلي، النائب عن برينتري، وأكد رئيس الحزب السابق السيد باترك مكلولين، رحيله عن دور تبادل الرسائل الرسمي مع رئيسة الوزراء، قائلا «لقد حان الوقت الصحيح بالنسبة إليّ لمغادرة مجلس الوزراء».
وانتقلت السيدة ماي إلى تعزيز فريقها في مقر حزب المحافظين، من خلال تعيين عدد من نواب الرئيس لأدوار السياسة، بما في ذلك اثنين من أعضاء البرلمان من عام 2017، وهما كيمي بادنوش، وبن برادلي، وجاء ذلك بعد استقالة جيمس بروكنشير من منصبه كوزير في أيرلندا الشمالية بسبب مخاوف صحية.
وحصل مات هانكوك، على منصب وزير الثقافة بدلا من كارين برادلي، وربما يرجع ذلك لدوره على المنصات الخضراء، وحصوله على منصب وزير داخل الدوائر الثقافية منذ 2016.
ولقي تعيينه ترحيبا من أعضاء المجلس، بما في ذلك حزب العمل، وحصلت برادلي على منصب وزير في حكومة أيرلندا الشمالية.
وحصل ديفيد جاوكي على منصب وزير العدل، وكان وزيرا سابقا للعمل، وكان ذلك في الصيف الماضي، كما عينت ماي غافين ويليامسون، في منصب وزير الدفاع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة