الأخبار العاجلة

أميركا تشترط نجاح محادثات جنيف لمغادرة قوّاتها من سوريا

وكالات ـ الصباح الجديد:
أكد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، أمس الثلاثاء، عدم مغادرة التحالف الدولي ضد داعش لسوريا، حتى يحرز مفاوضات جنيف للسلام التي ترعاها الامم المتحدة تقدما.
وقال ماتيس في مؤتمر صحفي في مقر وزارة الدفاع الاميركية “البنتاغون” ، ان “التحالف الدولي لن يغادر سوريا في الحال وان قوات التحالف ستنتظر احراز عملية جنيف تقدما”.
وأضاف، انه “يجب القيام بشيء ما بخصوص هذه الفوضى وليس فقط الاهتمام بالجانب العسكري والقول حظا سعيدا للباقي”.
واوضح ماتيس، أن “مهمة قوات التحالف تتمثل في القضاء على تنظيم داعش الارهابي وايجاد حل سياسي للحرب الاهلية في سوريا”.
وتابع، انه “يمكن الانتصار على تنظيم داعش حينما يصبح بامكان ابناء البلد انفسهم تولي امره، وسوف نتأكد من تهيئة الظروف لحل دبلوماسي”.
جدير بالذكر ان الولايات المتحدة وروسيا كانتا قد اعلنتا السبت الماضي في بيان رئاسي مشترك، الاتفاق على ان “لا حل عسكريا” في سوريا، وذلك بعد لقاء وجيز بين رئيسيهما على هامش قمة اقليمية في فيتنام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة