الأخبار العاجلة

هجوم مسلح على ملهى ليلي في ألمانيا والمنفّذ عراقي الجنسية

بغداد ـ الصباح الجديد:
قتل شخصان وأصيب آخرون في إطلاق نار في ملهى ليلي بجنوب غرب ألمانيا.
والقتيلان أحدهما من زوار الملهى والآخر هو منفذ الهجوم، الذي تبادل مع الشرطة إطلاق الرصاص في أثناء خروجه من الملهى، ثم مات لاحقا في المستشفى، متأثرا بجراحه.
وقالت الشرطة إن رجلا يبلغ من العمر 34 عاما فتح النار في ملهى ليلي بمدينة كونستانس بجنوب غرب ألمانيا في ساعة مبكرة من فجر امس الأحد وقتل شخصا وأصاب ثلاثة آخرين بجروح بالغة، كما أصاب شرطيا آخر خارج الملهى.
وأصيب المشتبه به بإصابات بليغة خلال تبادل لإطلاق النار خارج الملهى مع رجال الشرطة الذين هرعوا إلى المكان بعد وقت قصير من حدوث الواقعة الساعة الرابعة والنصف صباحا بتوقيت ألمانيا، (الثانية والنصف بتوقيت غرينتش)، وتم نقله إلى المستشفى، حيث لفظ أنفاسه لاحقا متأثرا بجراحه.
وذكرت الشرطة على موقع توتير أن الأمور باتت تحت السيطرة والتحقيقات أخذت مجراها، في وقت لم يعرف فيه بعد دوافع الهجوم أو ما إذا كان منفذه قد تصرف بمفرده، أم كان له شركاء.
وأخبر مسؤول من شرطة مدينة كوستانز، فريتز بيزيكوفر، CNN، أن المهاجم كان عراقي الجنسية وعاش في ألمانيا لفترة طويلة، مضيفاً: “وفقاً للتحقيقات فإن الواقعة لا تتعلق بالإرهاب، إلا إذا أصبح المسلح متطرفاً خلال الأيام الثلاثة الماضية”.
وتابع بيزيكوفر: “في الوقت الراهن، نعتقد أنه قد يكون لديه دوافع بديلة”.
ونشرت شرطة مدينة كونستانز تغريدة على حسابها الرسمي، قالت فيها: “بعد إطلاق نار في كونستانز، لا يوجد خطر حالياً! وقد بدأت الشرطة التحقيق”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة