الأخبار العاجلة

إحباط هجوم لداعش في محيط بحيرة حمرين

بغداد ـ الصباح الجديد:
اعلن مسؤول محلي في محافظة ديالى، امس الجمعة، عن احباط هجوم لتنظيم “داعش” على نقطتي مرابطة امنية في محيط بحيرة حمرين شمال شرق ب‍عقوبة.
وقال مدير ناحية السعدية احمد الزركوشي في حديث صحفي، إن “تنظيم داعش شن، امس، هجوما استهدف نقطتي مرابطة امنية في محيط بحيرة حمرين (3كم شرق السعدية) وتصدى لها منتسبو الاجهزة الامنية بدعم من الحشد الشعبي”.
واضاف الزركوشي، ان “بسالة منتسبي القوى الامنية والحشد الشعبي احبطت الهجوم ودفعت داعش للهرب الى عمق حمرين”، مؤكداً ان “الوضع تحت السيطرة وبدأت عمليات تمشيط في محيط موقع الهجوم لتعقب فلول داعش”.
وفي سياق آخر أفاد مصدر في شرطة طوارئ الانبار، بتفجير سيارة مفخخة تحت السيطرة جنوبي الرمادي.
وقال المصدر في حديث صحفي، إن “قوة من طوارئ شرطة المحافظة عثرت مساء اليوم، على عجلة مفخخة مركونة في شارع 60 الحولي الجنوبي لمدينة الرمادي”.
وأضاف المصدر ، أن “القوة فجرت السيارة تحت السيطرة دوق وقوع اصابات بشرية”.
من جهة أخرى دمر طيران الجيش العراقي, خمس عجلات مفخخة لعصابات داعش الارهابية شمال شرق البعاج.
وقال اعلام الحشد الشعبي في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد” انه “بناءً على معلومات من استخبارات الحشد الشعبي قصف طيران الجيش 5 عجلات مفخخة لداعش كانت مهيأة لإيقاف تقدم قواتنا في قرية البو خشب شمال شرق البعاج”.
لافتاً الى ان “القصف ادى الى تدمير جميع العجلات ومقتل من فيها”.
ومن جانب آخر أعلن القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، عن هرب مسؤول ما يسمى ببيت المال في “داعش” داخل قضاء البعاج الى سوريا وبحوزته ملايين الدولارات التي نهبها.
وقال المعموري في تصريح صحفي ، إن “مسؤول ما يسمى ببيت المال في داعش داخل مركز قضاء البعاج في نينوى الملقب أبو البراء وهو سعودي الجنسية هرب بعد مقتل اثنين من معاونيه وبحوزته ملايين الدولارات”.
وأضاف المعموري، أن “أبو البراء هرب باتجاه الحسكة السورية وفق المعلومات المتوفرة”، لافتا الى أن “اقتراب المعركة من البعاج دفع العديد من قيادات داعش الرئيسة للهرب بسبب الانهيار الكبير في معنوياتها”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة