الأخبار العاجلة

بضعة أحياء تفصل “عمليات نينوى” عن إعلان تحرير الموصل بالكامل

بالرغم من صعوبة المعارك وعدم اشتراك الآليات العسكرية
بغداد – أسامة نجاح:
أكدت قيادة العمليات المشتركة ، أمس الجمعة ، ان الايام القليلة المقبلة ستشهد تحرير ما تبقى من مدينة الموصل على الرغم من صعوبة المعارك بسبب عدم تمكن دخول الاليات والدبابات الى الاحياء التي تقع تحت سيطرة داعش الاجرامي ، مشيرة الى ان ، الايام القليلة المقبلة ستحمل بشارة تحرير الساحل الايمن بالكامل من عصابات داعش الارهابية .
وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول ان” ما تبقى من الساحل الايمن لمدينة الموصل لا يتجاوز بضعة احياء اضافة الى اجزاء من مدينة الموصل القديمة وهذه الاحياء من الصعوبة جداً دخول الاليات والدبابات اليها ، مبينا ان” القوات الامنية ستدخلها راجلة وهي مزودة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.
وأضاف رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان” الايام القليلة المقبلة ستحمل بشارة تحرير الساحل الايمن بالكامل وبعده بوقت قصير تعلن الموصل محرره من رجس الدواعش.
من جانبه أعلن قائد الشرطة الاتحادية ، الفريق رائد شاكر جودت، أمس الجمعة ، فتح ممرات آمنة للنازحين في مدينة الموصل القديمة، في حين أكد تنفيذ واجبات قتالية محددة لأهداف تابعة لتنظيم داعش في باب الطوب.
وقال جودت في بيان، تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “ملاكاتنا الهندسية فتحت ممرات ومسالك آمنة لإجلاء النازحين وطرقا خاصة للإمداد اللوجستي تربط مناطق الاشتباك في المدينة القديمة بمراكز القيادة والعمليات في بادوش تمهيداً لانطلاق عمليات تحرير ما تبقى من مدينة الموصل”.
وأضاف جودت، أن “قوات من الشرطة الاتحادية نفذت واجبات قتالية محددة على اهداف للدواعش في باب الطوب داخل المدينة القديمة وسيطرت على مبان حيوية مكنت قواتنا من فرض قدرتها النارية على المنطقة المحيطة بمنارة الحدباء”.
وفي سياق متصل أعلنت خلية الاعلام ألحربي أمس الجمعة ، تدمير داعش في عموم مناطق الجانب الأيمن من مدينة الموصل، داعية الاهالي للخروج والتوجه على الفور الى الممرات الآمنة التي ستحددها لاحقاً.
ونقلت الخلية في بيان تلقته صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ عن قائد عمليات قادمون يا نينوى قوله، “الى أهلنا في مناطق الزنجيلي – الصحة الأولى – باب سنجار – الشفاء – الفاروق – رأس الكور – الميدان – باب الطوب وباب جديد، أكملت قواتكم المسلحة بعون الله وهمة الأبطال تدمير العدو الداعشي في عموم مناطق الساحل الأيمن، وما تبقى شراذم تحاول العبث بأرواح المدنيين في مناطقكم واستخدامكم دروعاً بشرية”.
وأضاف ان “الحكومة العراقية والقائد العام حريصون عليكم ومسؤولون عن سلامتكم ومصرون على اكمال التحرير لكل شبر من أرض العراق ولتحقيق هذه الغايات الوطنية النبيلة وتجنيبكم أية خسائر يريدها العدو حجة لاضطهادكم، ولفسح المجال الى قواتكم المسلحة لإكمال مهامها في التحرير سريعاً”.
وأضاف “نطلب منكم جميعاً الخروج والتوجه على الفور الى الممرات الآمنة التي سنحددها لكم ميدانياً، وستجدون بانتظاركم أدلاء وحمايات وعجلات توصلكم الى الأماكن الآمنة”.
الى ذلك أفادت مديرية إعلام الحشد الشعبي ، أمس الجمعة ، بتحرير قرية تل غزي شمال قضاء البعاج.
وقال إعلام الحشد في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قوات الحشد الشعبي في اللواء الثالث حررت، قرية تل غزي شمال قضاء البعاج، في الموصل”.
وأضاف البيان، أن “القطعات مستمرة بتقدمها صوب اهدافها”.
يشار إلى أن القوات الأمنية تمكنت من تحرير أكثر من 98% من مناطق الجانب الأيمن بمدينة الموصل، في حين تمسك الأرض بنحو كامل في الجانب الأيسر من المدينة، في حين تمكنت قوات الحشد الشعبي في وقت سابق من اليوم الخميس، من تحرير قرى بيسكي الجنوبية والشمالية والحاتمية والقاسمية شمال شرقي البعاج، وقرية تل غزي شمالي البعاج، وقرية كوجو شرقي المدينة ذاتها.
وتخوض القوات الأمنية منذ نحو سبعة أشهر معارك شرسة في محافظة نينوى لتحريرها من قبضة “داعش”.
وتمكنت القوات الامنية والحشد الشعبي من تحرير الساحل الايسر للموصل ولم يبق الا القليل من الجانب الايمن لتعلن الموصل محررة بالكامل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة