الأخبار العاجلة

السليمانية: استعراض احتجاجي ضدّ فتوى تحريم قيادة المرأة للسيارات

نساء الإقليم ينتفضن ضد دعوات وهابية تقيّد حريتهن
السليمانية ـ عباس كاريزي:

تحت شعار الشوارع جميلة بنا، نحن النساء بقيادتنا للمركبات نقدم خدمة للعائلة والمجتمع، نظم ناشطات نسويات ومنظمات مجتمع مدني معنية بالحفاظ على حقوق المرأة، استعراضاً ووقفة احتجاجية ضد الفتوى «السلفية» التي انتشرت في إقليم كردستان والتي تحرم قيادة المرأة للسيارات.
وخرجت العشرات من النسوة في استعراض وهن يقدن سياراتهن التي جابوا بها شوارع مدينة السليمانية، تعبيرًا عن رفضهن لمثل هذه الفتاوى التي تحد من حرية المرأة وممارسة واجباتها اليومية والانسانية الى جانب الرجل.
وقالت شرمن محمد في تصريح للصباح الجديد وهي تقود سيارتها ضمن العشرات اللواتي شاركن في الاستعراض، «نحن نقف ضد هذه الفتوى الوهابية التي تقلل من شأن المرأة وضد تلك العقيدة الدخيلة على المجتمع في كردستان»،مطالبة الجهات المعنية بالتصدي الى مثل هكذا فتاوى «شاذة» التي تسيء الى سمعة الإقليم وتؤثر على المجتمع ايضا».
وتابعت اننا لن نتنازل عن أي حق من حقوقنا، ولن نقبل لأي شرع ان يسلبنا حقوقنا ويسحب رخص القيادة منا، ونحن لن نتنازل عن أي حق كفله لنا القانون والاعراف.
عضو مجلس النواب العراقي ريزان شيخ دلير التي شاركت في الاستعراض قالت «انا كأمراة اود ان اسهم في التصدي لأية دعوات دينية تسلب حريتي وسوف نسعى للمطالبة بتغيير واقع المرأة في شتى مناطق العالم، ونحن نقف هنا لنقول بأن النساء لن يسمحون لأي فكر داعشي متعصب ان يسلبهن حريتهن وحقوقهن الاساسية، وانهم سيكونون في كل مكان للقيام بواجبهم للدفاع عن حرية الفرد والمجتمع ككل.
وخرجت النسوة اللواتي شاركن في الاستعراض من امام فندق تايتانك على شارع الستين بمحافظة السليمانية، معلقين اللافتات والاشرطة الوردية التي ترمز الى النساء، وقادوا مركباتهن وسط شوارع المدينة وصولا الى امام مبنى محكمة محافظة السليمانية التي نظموا تجمعاً امامها تنديداً بفتاوى تحريم قيادة المرأة للمركبات.
خانم رحيم رئيسة منظمة اسودة للدفاع عن حرية المرأة في الاقليم التي نظمت الاستعراض قالت في مؤتمر صحفي «اننا نظمنا هذا الاستعراض الذي شاركت فيه مجموعة من المنظمات والناشطات، لمواجهة هذه الافكار الظلامية الدخيلة على المجتمع الكردي، وهي قادمة من السعودية، ونحن نستنكر ترجمة هذه الفتاوى الغريبة علينا وعلى عاداتنا وتقاليدنا الاصيلة والتي تهدف الى تقييد ومصادرة الحريات وخصوصا حرية المرأة.
رجل الدين الملا نياز هورامي وهو ممثل رجال الدين في الاقليم شارك في التجمع وبينما اعلن للصباح الجديد عن تأييده ودعمه لقيادة المرأة للمركبات، وحقها في ان تكون الى جانب الرجل في شتى المهام والوظائف اليومية، عدّ صدور مثل هذه الكتب كارثة حقيقة تستهدف المرأة ودورها الريادي في المجتمع.
وتابع هورامي ان الدين الاسلامي ساوى بين الرجل والمرأة في كثير من المجالات ونحن نعارض وبشدة هذا الفكر المتشدد الذي عفى عليه الزمن، الذي يحاولون تصديره والترويج له في الاقليم، وطالب حكومة الاقليم ووزارة الاوقاف والثقافة بأن يكون لها موقف صارم وتمنع صدرو مثل هكذا كتب تحمل فكراً متعصباً وفتاوى تحريضية.
المديرية العامة لمرور محافظة السليمانية اشارت الى انها تحترم حقوق المرأة ولا تفرق بين المرأة والرجل في منح رخص القيادة، وانها تساوي بين الجنسين وليس لديها أي اشكال في قيادة المرأة للمركبات وانها لا تعير مثل هذه الفتاوى أي اهمية لانها تهدف الى تقييد حرية المرأة وتتجاوز على حقوقها.
وكان كتاب تحت عنوان « فتاوى كبار العلماء حول تحريم قيادة المرأة للسيارات» قد انتشر في مكتبات الاقليم قبل فترة وهو كتاب سعودي ترجم مؤخراً الى اللغة الكردية، خلف ردود فعل مستهجنة واحدث صدى واسعاً وتنديداً في مواقع التواصل الاجتماعي.
وعلقت وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة اقليم كردستان في وقت سابق على صدور كتاب بشأن فتاوى تحريم قيادة السيارات من قبل النساء، معلنة ان البحوث والبيانات العلمية اثبتت بأن السيدات اكثر التزاماً من الرجال بقوانين وقواعد المرور في العالم اجمع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة