واشنطن تخفف حدة التصعيد وتبحث عن حل سلمي مع كوريا الشمالية

بغداد ـ الصباح الجديد:
قال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، امس الثلاثاء إن كل الخيارات مطروحة على الطاولة فيما يتعلق بالتعامل مع كوريا الشمالية.
واستدرك بنس بالقول الذي يزور طوكيو حاليا قبل غداء مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، أن “الرئيس دونالد ترامب عاقد العزم على العمل مع اليابان والصين وكوريا الجنوبية للتوصل إلى حل سلمي”، بحسب ما اوردته الوكالات العالمية.
وأضاف “نحن نقدر الوقت الصعب الذي يعيش فيه شعب اليابان بالنظر إلى زيادة الاستفزازات عبر بحر اليابان، نحن معكم 100 في المئة”.
من جهته قال آبي إنه يؤيد موقف ترامب بأن الصبر الاستراتيجي مع كوريا الشمالية قد نفد وإن كل الخيارات مطروحة.
يذكر ان مستشار الأمن القومي الأميركي هربرت ماكماستر عد كوريا الشمالية “نظاماً معادياً”، فيما أكد أن كل الخيارات بشأنها مطروحة.
ونقلت “سكاي نيوز عربية” في خبر عاجل عن ماكماستر قوله، إن “كل الخيارات مطروحة بشأن كوريا الشمالية”.
وأجرت كوريا الشمالية تجربةً صاروخية جديدة “فاشلة” غداة عرض عسكري كبير، فيما عدته شقيقتها الجنوبية “تهديداً للعالم”.
وكان قادة عسكريون أميركيون اجروا في قاعدة “كادينا” الجوية في جزيرة أوكيناوا اليابانية اختبارات وتدريبات للتصدي لأي تهديد صاروخي محتمل من كوريا الشمالية.

مقالات ذات صلة