الأخبار العاجلة

مجلس الأعمال العراقي التونسي يبحث توسيع العلاقات الاقتصادية بين البلدين

على هامش زيارة وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي
بغداد – الصباح الجديد:

على هامش زيارة وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي والوفد المرافق له للعراق عقد مجلس الاعمال العراقي التونسي اجتماعاته لبحث تطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وسط حضور واسع من الجانبين .
والقى رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية رئيس غرفة تجارة بغداد جعفر الحمداني خلال اجتماعات مجلس الاعمال العراقي التونسي كلمة عبر فيها عن ترحيبه بالوزير والوفد الكبير المرافق له لزيارته العراق وحضوره اجتماعات المجلس .
واشار الحمداني الى العلاقات التجارية المتميزة بين البلدين الشقيقين خصوصا في هذا الظرف ، مبينا ان المجال متاح امام الشركات التونسية للاسهام في اعمار المناطق بعد تحريرها من عصابات داعش الاجرامية بفضل قواتنا المسلحة وابطال الحشد الشعبي ، لافتا الى ان تحت مظله الاتحاد ١٦٧ الف شركة ومليون تاجر في جميع المحافظات ، مؤكدا ان السوق العراقية سوق واعدة وان العلاقات الثنائية بدات بالتحسن ، ودعا الى فتح خط جوي مباشر بين البلدين وتبسيط اجراءات الحصول على تأشيرات السفر اسوة بالدول التي يدخل اليها العراقيين بصورة مباشرة وعن طريق المطارات .
من جانبه قدم وزير الشؤون الخارجية التونسي التهاني الى الاسرة التجارية العراقية والى الشعب العراقي بمناسبة الانتصارات المتحققة في الموصل ضد « داعش « ، مؤكدا انها نصر للعرب جميعا ، معربا عن شكره وتقديره لرئيس غرفة تجارة بغداد جعفر الحمداني على حسن الضيافة والاستقبال للوفد التونسي . واوضح الوزير التونسي حرص حكومته على تمتين علاقاتها الاخوية مع العراق ، وافاد ان هنالك موافقات جرت لافتتاح الخط الجوي المباشر بين البلدين خلال الايام القليلة المقبلة ، ونحن نواصل اجراء اتصالاتنا مع الاشقاء العراقيين بهذا الشان اضافة الى اننا نبحث ايضا فتح خط بحري بين البلدين
الى ذلك بين رئيس غرفة تجارة تونس منير المؤخر رغبة بلاده في تطوير العلاقات التجارية والصناعية خصوصا وان الصناعة التونسية مشهود لها بالجودة و المتانة على وفق المواصفات القياسية العالمية .
بعد ذلك تدارس الجانبان خلال الاجتماع المواضيع المدرجة في جدول اعمال الجلسة لتنفيذ الاتفاقات المبرمة بين الجانبين والتي تصب في مصلحة البلدين الشقيقين .
على صعيد متصل تم عقد لقاءات موسعة للشركات التونسية والشركات العراقية بحضور رئيس الجهاز للتقييس والسيطرة النوعية واعضاء الهيئة الاستشارية لتدارس بعض الامور والتسهيلات التي من الممكن الارتقاء بها في عملية الاستيراد والتصدير كما تم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر بين الجانبين حول مجالات التبادل التجاري والصناعي بينهما .
ودعا جعفر الحمداني خلال اللقاءات الشركات العراقية والتونسية للمشاركة في الملتقى العراقي التونسي الذي من المؤمل عقده في صفاقس خلال الاشهر المقبلة ، مؤكدا على ضرورة الاستفادة من هذا اللقاء والعمل بصورة جدية لزيادة الميزان التجاري ودخول البضائع التونسية في العراق وتصدير البضائع العراقية الى تونس ، مشيرا الى ان العراق يمتاز بالتمور الجيدة ، اذ من الممكن ابرام عقد تبادل تجاري بين البلدين بهذا الشأن .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة