الأخبار العاجلة

سقوط أهم معاقل داعش.. والعلم العراقي يرفرف فوق المبنى الحكومي بالموصل

العبادي يصل نينوى ويعبّرعن فخره بالانتصارات
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة يوم ، أمس الثلاثاء ، عن تحرير المبنى الحكومي لمحافظة الموصل والسيطرة على الجسر الثاني بالمحافظة ورفع العلم العراقي فوق المباني من قبل قوات الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع ، فيما أشارت مصادر أمنية إلى انسحاب عدد من زمر داعش الإرهابي إلى مدينة الرقة السورية بسبب العمليات العسكرية للقوات الأمنية العراقية .
ووصل رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر ألعبادي ، أمس الثلاثاء ، إلى مدينة الموصل لتفقد القطعات العسكرية فيها.
واجتمع العبادي بالقيادات العسكرية والأمنية لقيادة عمليات قادمون يا نينوى للإطلاع على تقدم القوات لتحرير الجانب الأيمن للموصل.
واكد رئيس الحكومة حيدر العبادي ان العراقيين سيخرجون مرفوعي الرأس من المعارك الجارية في جبهة الموصل.
وعبّر “عن فخره واعتزازه بما يحققه الابطال من كافة التشكيلات في كل الجبهات ولاسيما الانتصارات الكبيرة التي يحققونها في الجانب الايمن من مدينة الموصل والهزيمة المنكرة التي منيت بها عصابات داعش ليلة امس والتي اسفرت عن رفع العلم العراقي في المجمع الحكومي وسائر المباني الحكومية”.
واكد العبادي بحسب بيان حكومي اطلعت عليه “الصباح الجديد”، “لامحالة من هزيمة هذه العصابات الارهابية وان العراقيين سيخرجون مرفوعي الرأس من هذه المعارك وان الجيش العراقي وسائر القوات المشاركة في هذه العمليات وفي سائر الجبهات يسجل صفحة ناصعة من صور الملاحم البطولية ويقدم تضحيات كبيرة في سبيل تحرير كل شبر من ارض العراق الحبيب من دنس العصابات الارهابية”.
وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول إن “قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع تمكنت من تحرير المبنى الحكومي لمحافظة نينوى وتم رفع العلم العراقي فوق المباني .
وأضاف رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “القطعات نجحت في السيطرة على الجسر الثاني (جسر الحرية)” فضلا عن تمكنها من تحرير مبنى مديرية الماء والمجاري في الجانب الأيمن من الموصل.
وأوضح بأن” قوات الرد السريع والشرطة ‏الاتحادية تمكنت أيضاً من تحرير مبنى مديرية الطاقة الكهربائية والمتحف الأثري في الجانب الأيمن للمدينة .‏
وفي سياق متصل انطلقت عملية تحرير ناحية بادوش في الجانب الأيمن لمدينة الموصل.
وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، ان “قوات الحشد الشعبي/ اللواء 26 والفرقة التاسعة المدرعة للجيش انطلقت لتحرير سجن بادوش وناحية بادوش بالكامل في الساحل الأيمن لمدينة للموصل”.
وأعلن فريق الإعلام الحربي ، أمس الثلاثاء، عن صد هجوم نفذه عناصر التنظيم جنوب غرب الموصل، مشيراً إلى تدمير ثلاث عجلات مفخخة.
وقال الإعلام الحربي في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قوات الحشد الشعبي / لواء 8 تمكن، صباح اليوم، من صد هجوم نفذه عناصر التنظيم استهدف القطعات في صحراء الحضر، جنوب غرب الموصل”.
وأضاف البيان أن “العملية أسفرت عن مقتل 10 عناصر من داعش وتفجير 3 سيارات مفخخة، والاستيلاء على عجلة تحمل سلاح 12.5 ملم وأخرى تحمل مدفع 106”.
ودمرت طائرات القوة الجوية ، أمس الثلاثاء ، ما يسمى ببيت المال لعناصر “داعش” الإجرامية، كما قتلت قيادات بينهم اجانب في قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل.
وذكر بيان لوزارة الدفاع حصلت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ على نسخة منه، انه ” بناءً على معلومات دقيقة لمديرية الاستخبارات العسكرية، تمكنت طائرات القوة الجوية من تدمير ما يسمى ببيت المال لمجرمي “داعش” خلال ضربة جوية استهدفتهم في تلعفر”.
وأضاف ان “العملية أسفرت عن قتل المسؤول عن (بيت المال) وعدد من قياداته من جنسيات مختلفة وهم كل من الارهابيين سامي احمد غافر (مسؤول بيت المال لقاطع الجزيرة) ،والمدعو أبو عائشة (مسؤول لجنة الرواتب) تونسي الجنسية ، والمدعو محسن قبلان الملقب أبو تبارك (مسؤول اقتصادية داعش) تركي الجنسية”.
وأشار البيان إلى “قتل المدعو احمد صابر الملقب أبو مريم (مسؤول حسابات المالية) تركي الجنسية ، والمدعو مهدي الشكران الملقب أبو إسماعيل (المسؤول العسكري لقاطع تلعفر) تركي الجنسية ، وابراهيم الخاتوني الملقب أبو عبد (مسؤول نقل المهاجرين في تلعفر)”

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة