الأخبار العاجلة

واسط تعتذر للعبادي وتناشده بالتدخل لإطلاق سراح أبنائها

بغداد ـ الصباح الجديد:
اعلن رئيس مجلس محافظة واسط مازن الزاملي، أمس الأحد، ان عدد الاشخاص الذين تم اعتقالهم بسبب الاحداث التي شهدتها المحافظة مؤخراً بلغ 36 شخصاً، فيما قدم مع ذوي المعتقلين اعتذارهم لرئيس الوزراء حيدر العبادي على خلفية ذلك، مناشدين اياه بالتدخل لاطلاق سراحهم.
وقال الزاملي في مؤتمر صحفي عقده امس مع عدد من ذوي المعتقلين في احداث المحافظة الاخيرة، بمجلس المحافظة وتابعته “الصباح الجديد”،”نقدم اعتذارنا لرئيس الوزراء حيدر العبادي بشأن الاحداث التي رافقت زيارته لجامعة واسط”، مبيناً ان “عدد المعتقلين في هذه الاحداث بلغ 36 شخصا”.
واضاف الزاملي “نناشد العبادي بالتدخل لاطلاق سراح المعتقلين الذين اعتقلوا بتهمة الاعتداء على القـوات الامنية”، مشيراً الى ان “ابناء واسط سيستقبلون العبادي بالحب والود في أي وقـت يزور المحافظة”.
ونشرت وثيقة صادرة عن وزارة العدل تفيد بتنازل رئيس الوزراء حيدر العبادي عن “حقه الشخصي” في متابعة ما وصفته بـ”التجاوز” الذي حصل في جامعة واسط خلال زيارة العبادي لها الأسبوع الماضي.
ودعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، يوم الأول من امس السبت، الجهات الامنية الى الإسراع بإطلاق سراح الطلبة الذين احتجزوا باحداث جامعة واسط، فيما ثمنت موقف رئيس الوزراء بإبعاد الحرم الجامعي عن التدخلات السياسية.
وجاء ذلك بعدما قدم زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، في (28 شباط 2017)، اعتذاره الى رئيس الوزراء حيدر العبادي على خلفية “رشقه بالحجارة وترديد هتافات مناهضة” خلال تظاهرة نظمها طلبة من جامعة واسط رافضين لزيارته اليوم، فيما تناقلت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أخباراً مفادها بأن القوات الأمنية قامت باعتقال عدد من الطلبة في أثناء تلك التظاهرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة