الأخبار العاجلة

نمو الإنتاج الصناعي البريطاني وتحسّن عجز الميزان التجاري

لندن ـ أ ف ب:
أظهرت بيانات رسمية صدرت نمو الانتاج الصناعي البريطاني وتحسن العجز في الميزان التجاري في كانون الاول في مؤشر الى توقعات اقتصادية افضل قبل بدء مفاوضات خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.
ويتزامن ذلك مع نشر صحيفة «تايمز» قائمة أعدتها الحكومة لتقسيم الصناعات البريطانية الى اولويات كبرى ومتوسطة ومتدنية عندما ستخوض مفاوضات «بريكزيت».
وارتفع الانتاج الصناعي بنسبة 1.1 في المئة مقارنة مع تشرين الثاني مع نشاط قوي خصوصاً في قطاعي الأدوية والمعادن، بحسب ما كشف المكتب الوطني للاحصاءات في بيان.
وأضاف المكتب ان العجز في تجارة السلع تراجع في كانون الاول الى 10.9 مليار جنيه من 11.6 مليار في تشرين الثاني.
وقال سكوت بومان الخبير الاقتصادي في مركز ابحاث «كابيتال ايكونوميكس»، ومقره بريطانيا، إن البيانات تؤكد أن الاقتصاد أصبح «أكثر توازناً».
وأضاف أن «بيانات الأنشطة الاقتصادية اليوم تضاف إلى أدلة أخرى تشير إلى أن الاقتصاد حافظ على قدر كبير من الزخم نهاية 2016، ما يعني أن نمو الناتج المحلي الاجمالي اصبح أكثر توازناً».
وسجل الاقتصاد البريطاني نمواً نسبته 0.6 في المئة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، وفقاً لمكتب الاحصاءات في تقديرات أولية الشهر الماضي، برغم تأثير عملية تلوح في الافق لخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.
وستبدأ رئيسة الوزراء تيريزا ماي تحريك مسألة الطلاق مع الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية آذار.
وفي تطور منفصل اليوم، نشرت صحيفة «تايمز» تفاصيل قائمة تم تسريبها اعدها مسؤولون ووزعت في تشرين الثاني.
وتؤكد القائمة المسربة ان الأولوية الكبرى في الصناعات تشمل الطيران والنقل الجوي وصناعة السيارات والملابس والأدوية.
وتشمل القطاعات ذات الأولوية المتوسطة المواد الكيمياوية والإلكترونيات والأثاث واحواض الأسماك، في حين تشمل الأولوية المتدنية المستوى الخدمات البيئية والطبية والنفط والغاز والبناء والصلب والمياه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة