الأخبار العاجلة

المالكي يضمن 175 صوتاً ويدعو إلى “الشراكة”

وثُمانية “الوطني” تفضل اختيار المرشح بالتوافق

بغداد – سالم علي:

اكد نوري المالكي رئيس الوزراء، انه تم تحقيق الأغلبية اللازمة لتشكيل الحكومة القادمة.

وأضاف المالكي، في مقابلة مع قناة العراقية الحكوميةـ، ان “هناك الآن 175 صوتا مضمونا ولكن نحن نريد ضم المزيد من الشركاء الذين يتفقون معنا في البرنامج والمبادئ التي ستعتمد في الحكومة القادمة”.

ودعا رئيس الوزراء “جميع القوى والكتل السياسية إلى التفاهم والحوار من اجل تشكيل الحكومة بأسرع وقت، والتوجه نحو العمل والبناء”.

وحول تمسك بعض الكتل والسياسيين على ما يصفونه بالخطوط الحمر ضد هذا الطرف أو ذك. قال “انصح الجميع بان يقرأوا التغيرات جيدا، فقد جرت مياه كثيرة خلال السنوات الأربع الماضية، ولم يعد احد يمسك عنق المليك السياسية”.

وبشأن الهدف من المؤتمر الذي دعا اليه في الأنبار بين ان “الهدف هو عزل الإرهابيين وتعزيز اللحمة الوطنية في الأنبار وإعادة إعمار الأنبار”

وفيما يخص تصدير النفط من إقليم كردستان وما ترتب عليه من آثار، اكد المالكي ان “العملية فيها انتهاك للسيادة والدستور ولا يمكن قبولها بأي حال”، لافتا إلى انه “لا يوجد شيء اسمه قطع رواتب الإقليم، ولكن هذه لافتة ترفع للتعبئة والتحريض”.

إلى ذلك، قال عضو كتلة الأحرار حاكم الزاملي، إن اجتماعات التحالف الوطني الداخلية مستمرة ولم تنقطع، لافتا إلى وجود خطى حثيثة من قبل الائتلاف الوطني لبناء النظام الداخلي للتحالف الوطني وكذلك المواصفات الخاصة باختيار رئيس الوزراء.

وأوضح الزاملي، في تصريح صحفي، أن “اللجنة الثمانية المعنية بوضع النظام الداخلي للتحالف الوطني وشخصية رئيس الوزراء ستضع اللمسات النهائية للنظام الداخلي للتحالف الوطني”.

وتابع عضو كتلة الأحرار ان “من بين المواصفات التي تحدد اختيار رئيس الوزراء المقبل في ضمن النظام الداخلي والذي تجري مناقشته حاليا هي النزاهة والكفاءة والمهنية والمقبولية من قبل الكتل السياسية الأخرى”، مشيرا إلى انه “بعد الانتهاء من النظام الداخلي سترشح الكتل المنضوية داخل التحالف الوطني مرشحيها لمنصب رئاسة الوزراء، وبالتالي وفق المواصفات سيتم اختيار رئيس الوزراء المقبل”.

 وبين النائب عن الكتلة الصدرية بانه “بعد اتفاق التحالف الوطني على مرشح واحد سيخرج به للكتل السياسية الأخرى ومنها التحالف الكردستاني والوطنية ومتحدون”، موضحا أن “مسألة اختيار رئيس الوزراء المقبل من قبل التحالف الوطني ستكون بالتوافق وليس بالتصويت”.

ولفت الزاملي إلى أن “أبرز النقاط الخلافية على النظام الداخلي هي قضية تحديد ولاية رئيس الوزراء نوري المالكي بولايتين فقط”، مشيرا إلى ان “التحالف الوطني لم يقم بأية مفاوضات مع الكتل السياسية الأخرى لان التحالف يعيش حالة انقسام”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة