الأخبار العاجلة

بيوت صديقة للبيئة في أهوار الناصرية

منظمة مهتمة بالطبيعة تطلق مشروعاً “للإسكان في المسطحات المائية”

بغداد ـ الصباح الجديد:

أطلقت منظمة طبيعة العراق المهتمة بشؤون الأهوار، العمل بتجربة بناء دور “صديقة للبيئة” في أهوار الناصرية.

وقال الخبير في منظمة طبيعة العراق جاسم الأسدي ان “المنظمة وضمن الإعداد لمشروع أعمال البناء المستدامة الذي يقدم حلولا بديلة عن البناء الكونكريتي والطابوق المفخور في مناطق أهوار الناصرية، استوردت ماكنة أمريكية لصنع كتل البلوك الطيني المضغوط لغرض إنتاج مواد بناء تتلاءم مع بيئة الأهوار والأراضي الرطبة من الناحية البيئية والإنشائية ومعايير استهلاك الطاقة”.

وأضاف الاسدي أن “الماكنة ستكون متاحة للسكان المحليين والقطاع العام في استخدامها لإنتاج كتل طينية وبمواصفات عالمية في أبنية ذات تصاميم جمالية ومريحة وملائمة للظروف الجوية المتطرفة في جنوب العراق”. 

وأشار الخبير في منظمة طبيعة العراق إلى أن “المنظمة باشرت ببناء نموذج في مناطق أهوار الناصرية استخدمت فيه مادة البلوك الطيني المخلوط بالإسمنت بنسب معينه”، مبينا ان “مادة الطين المتوافرة والرخيصة تستطيع أن تقدم إنتاجا مباشراً وسريعاً يستند لمعايير وخصائص هذا النمط من البناء الصديق للبيئة” .

وبين الأسدي ان “منظمة طبيعة العراق سبق لها أن نفذت بيتا طينيا عام ٢٠٠٩ وبواسطة الطابوق غير المفخور والمنتج يدويا وباستخدام تكنولوجيا محلية صنعت في الشيخ عمر في بغداد، وكان مشروعا ناجحا جداً”.

وتقدر المساحات المغمورة بالمياه في مناطق أهوار الناصرية بنحو 60% من مجمل المساحة الكلية لأهوار الناصرية البالغة مليون و 48 الف دونم والتي تعرضت لحملة تجفيف مطلع تسعينيات القرن الماضي .

وانطلقت في محافظة ذي قار فعاليات “مهرجان الجبايش الأول” لدعم المحمية الطبيعية في منطقة الأهوار الوسطى بمشاركة عدة وفود أجنبية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة