الأخبار العاجلة

وزير التجارة يعلن استنفار الامكانات لاستقبال الموسم التسويقي لمحصول الحنطة

خصصت الرقم 115 لتلبية مناشدات العائلات لتسلم حصصها الغذائية

بغداد _ الصباح الجديد :

عقدت خلية الازمة في وزارة التجارة اجتماعاً عبر النافذة الالكترونية لمناقشة عدة محاور مهمة لتأمين قوت المواطن تحسباً لحالات الطوارىء”.
وذكرت الوزارة في بيان لها ان “وزير التجارة الدكتور محمد هاشم العاني “ترأس اجتماعاً لخلية الازمة المشكلة، لمتابعة الوضع الغذائي في عموم البلاد ووضع الاليات لاستقبال الموسم التسويقي لمحصول الحنطة لهذا العام .
واكد الوزير العاني خلال الاجتماع “استعدادات الوزارة للحملة التسويقية لمحصول الحنطة هذا العام واستيعاب الكميات المسوقة من الفلاحين والاجراءات التي اتخذتها الوزارة لاستيعاب كميات الحنطة المتوقع تسلمها بما يحقق انسيابية في عمليتي التسلم والخزن وزيادة في الطاقات الخزنية للمحافظات تلافيا للمعوقات التي قد تحدث في اثناء الحملة التسويقية فضلا عن معالجة المشكلات التي اعترضت عملية التسويق خلال السنوات السابقة ، وضرورة تعزيز المراكز التسويقية بالملاكات الفنية من فاحصي المختبر للحد من تأخر تسلم محصول الحنطة من الفلاحين.
كما اكد الوزير العاني “على الدور الرقابي لمتابعة حركة السوق التجارية والحد من ارتفاع الاسعار بالتنسيق والتعاون مع اجهزة الجريمة الاقتصادية في وزارة الداخلية والتي اسهمت في استقرار السوق المحلية .
واكد الوزير على ضرورة متابعة تجهيز وكلاء المواد الغذائية في جميع مراكز القطع بمفردات البطاقة التموينية وايصالها الى المواطنين بسهولة كذلك وضع اليد على مكامن الخلل وتجاوز التحديات التي تواجه شعبنا في ظل تحديات انتشار وباء كورونا.
من جانبها اعلنت دائرة التخطيط والمتابعة بوزارة التجارة، التنسيق المشترك مع مديرية الدفاع المدني بغية التوصل الى العائلات المتعففة والفقيرة خلال فترة الحظر الصحي المفروض من خلية الازمة للوقاية من فايروس كورونا.
وقال مدير عام الدائرة ابتهال هاشم صابط انه”تم التنسيق مع مديرية الدفاع المدني للتوصل الى العائلات الفقيرة والمتعففة والتي تقوم بالاتصال على رقم المديرية المذكورة 115 من اجل اسعافهم بالمواد الغذائية، اذ يتم تحويل رقم هاتف العائلة وبدورنا نقوم بتوجيه الفرع التمويني الذي تقع ضمن مسؤوليته العائلة المتصلة بالتوجه فورا من خلال الاتصال بها لمعرفة العنوان واسعافهم بايصال سلات غذائية لهم في بغداد وجميع المحافظات”.
واضافت المدير العام ان”ملاكات فروع التموين كافة باشرت بالعمل في الحد الادنى للموظفين منذ اليوم الاول لفرض الحظر، من اجل انسيابية عملية القطع الشهري للمواد من دون انقطاع فضلا عن تلبية نداءات العائلات المحتاجة بايصال المفردات الى منازلهم وحسب التوجيهات الصادرة”.
وكان وزير التجارة قد اعلن إطلاق الوجبة الثانية من مواد الزيت والسكر والرز واستمرار تجهيز الوجبة الثالثة من مادة الطحين والوجبة الثانية من مادة الرز.
وقال الوزير، في بيان عقب لقائه خلية الازمة البرلمانية إن وزارته “أطلقت وجبة جديدة من المواد الغذائية تضمنت الوجبة الثانية من السكر وزيت الطعام واستمرار عمليات تجهيز الوجبة الثالثة من مادة الطحين كذلك الوجبة الثانية من مادة الرز في اطار خطة الوزارة لتأمين المفردات الغذائية خلال ايام الحظر الصحي ومواجهة فيروس كورونا”.
وأضاف الوزير ان الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية استكملت توقيع عقد جديد لتوريد مادتي السكر وزيت الطعام من المناشئ الوطنية استعدادا لتوزيع وجبات اخرى من المواد الغذائية لتأمين متطلبات البطاقة التموينية واستقرار اسعار السوق المحلية التي شهدت اقبالا كبيرا في ظل الحظر الصحي الذي اقرته خلية الازمة”.
ووجه الوزير العاني، جميع شركات الوزارة بـ”البدء فورا بعمليات التجهيز من خلال قطع كميات وحصص الوكلاء ومراقبة عمليات التجهيز من خلال اجهزة الرقابة” داعيا المواطنين الى “الابلاغ عن المخالفات او قيام الوكلاء بعدم التجهيز ضمن مناطقهم السكنية من خلال الاتصال بدوائر الرقابة التجارية او مكتب الوزير بشكل مباشر”.
وذكرت الوزارة انها “مستمرة بعملية تجهيز المواد الغذائية في بغداد والمحافظات بما هو متوفر لها من الخزين الموجود برغم عدم إقرار موازنة 2020”، لافتة إلى انه “تم تجهيز جميع المطاحن بحصتها من مادة الحنطة لتجهيز المواطنين في حين ملاكاتها مستمرة بأعمالها اليومية من دون انقطاع برغم الحظر الصحي الذي اوقف بعض اجراءاتها التعاقدية خاصة في مادتي السكر وزيت الطعام .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة