الأخبار العاجلة

للمرة الأولى في أميركا.. لا تذاكر في السينما

متابعة الصباح الجديد :

ألقت ظلال أزمة فيروس كوفيد-19 بظلالها على دور العرض السينمائي، حيث لم تبع تذكرة واحدة في الولايات المتحدة للمرة الأولى في تاريخها، باستثناء مرة وحيدة عام 1994 بسبب كارثة طبيعية.

وبرغم أن الأمر كان متوقعاً نظراً لإغلاق أغلب دور العرض أبوابها منذ عدة أيام، إلا أن هناك استثناءات تتمثل في سينما السيارات التي كانت تحظى بإقبال كبير في القرن الـ20، والتي ما تزال مفتوحة.

واستقبلت سينمات السيارات المتفرجين باعتبار أنهم غير معرضين لخطر الإصابة بالفيروس من داخل سياراتهم، برغم من أنها عرضت عدداً محدوداً من الأفلام، في ظل خلو دور العرض الاعتيادية من الزوار تماماً بعد إغلاقها.

أما الأفلام الأكثر مشاهدة في سينما السيارات حتى الآن فهي “أونوارد” و”الرجل غير المرئي” و”بلودشوت”، التي كانت قد عرضت قبل وقت قليل من إغلاق دور العرض.

ومن الجدير بالذكر أن الوضع ذاته سبق حدوثه عام 1994 قبل 26 عاماً حين ضرب زلزال نورثريدج جنوبي كاليفورنيا ولوس أنجليس، وتأثر المبنى الذي كانت ترسل منه قائمة الأفلام التي ستعرض، ولم يستطع الموظف المسؤول عن إرسال البيانات عبر الفاكس، قبل ظهور الإنترنت، من الوصول في الوقت المحدد إلى الصحف.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة