الأخبار العاجلة

النشاط البدني والتغذية والصحة

لا يخفى على أحد أهمية النشاط البدني لصحة الإنسان الجسدية والنفسية على حد سواء، اذ يعد النشاط البدني هو نشاط حركي يبذل فيه الإنسان الطّاقة عن طريق ممارسة النشاطات الرياضية المختلفة إلى جانب النشاط البدني والطاقة المصروفة في العمل وغير ذلك من شؤون الحياة اليومية.
كما ويعد النشاط البدني أفضل الوسائل للوقاية من امراض العصر الحالي وهي امراض القلب والضغط والسرطان وداء السكري وغيرها من الامراض التي يجب على الانسان ممارسة الرياضة حتى يوقي نفسه منها.
أهمية النشاط البدني من الناحية العلمية: حرق السعرات الحرارية الزائدة في الجسم ومنع تحولها إلى دهون تتراكم في الجسم وتسبب له السمنة والأمراض، فالإنسان حين يتناول وجبةًّ دسمة تحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية فإن الجسم ومن خلال ممارسة النشاط البدني يقوم بحرق تلك السعرات الحرارية التي تزيد عن حاجة الجسم ومنع تحولها إلى دهون ضارة بالجسم، كما أن النشاط البدني يضمن بقاء جسم الإنسان رشيقا قويا مفعما بالحركة والنشاط، وتقوية وظائف الجسم المختلفة من أيض وإفراز هرمونات، وتقوية الجهاز العصبي والعضلي والمفاصل والعظام، وتعمل الرياضة على توازن تلك الوظائف الحيوية في الجسم.
مقدار النشاط البدني الذي توصي به منظمة الصحة العالمية: الأطفال والمراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين (5-17) عام ينبغي عليهم مزاولة 60 دقيقة يوميا على الأقل من النشاط البدني الذي يتراوح ما بين الاعتدال والحدة مثل رياضة (المشي والجري ولعب كرة القدم وكرة السلة وركوب الدراجات)، اما بالنسبة للبالغين الذين تبلغ أعمارهم 65 عام او أكثر ينبغي مزاولة النشاط البدني المعتدل 150 دقيقة على الأقل توزع على مدار الأسبوع.
ويجب ان ندرك بأن مزاولة النشاط البدني يجب أن يصاحب بالتغذية الصحية حتى نتمكن من المحافظة على المكتسبات التي حصلنا عليها من خلال النشاط البدني ويتم ذلك من خلال (3) عومل وهي:
التوازن: أي تناول الطعام من جميع المجموعات الغذائية يوميا.
التنوع: أي التنوع في تناول الطعام من جميع الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاجها الانسان وتوزيع هذه الأطعمة على مدار اليوم.
الاعتدال: أي تناول الطعام بكميات معتدلة من كل مجموعة غذائية وعدم زيادة احداها والتقليل من الأخرى.
نوع التغذية قبل وبعد النشاط البدني: يجب تناول الأطعمة الصحية الخفيفة والمحتوية على النشويات والسكر قبل ممارسة التمارين الرياضية، لتقليل الإحساس بالإرهاق، والثقل، وللمحافظة على مستوى الطاقة في الجسم، ومن هذه الأطعمة: الفواكه، مثل: (الموز أو التمر، أو أي ساندويش خفيف)، اما بعد التمارين فيفضل اخذ بعض الكربوهيدرات وذلك لتعويض مصادر الطاقة التي استخدمها الانسان مثل (التفاح) او العصائر والماء لتعويض السوائل أو وجبة صغيرة تحتوي على التمن (المبزول) خالي من الدهون مع الدجاج (المسلوق) وبالتالي نتمكن من حرق الدهون المخزونة في الجسم وإدخال مصادر طاقة صحية تمكننا من الاستمرار في اكمال حياتنا اليومية بشكل عادي أما من ناحية الدهون الصحية فيمكننا تناول (الأسماك، المكسرات) أو تناول عقاقير صحية كمادة (OMEGA3) التي تعد من الدهون الصحية والتي تساعد على تخفيض مستوى الكوليسترول الضار في الجسم.

  • تدريسي في جامعة بغداد

حيدر طالب جاسم

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة