الأخبار العاجلة

شغف بسيط»..آني ارنو

عن منشورات الجمل، صدر حديثا كتاب» شغف بسيط» للكاتبة الفرنسية آني إرنو. والكتاب، سيرة ذاتية تحكي فيها الكاتبة، علاقة حب شغوف حدثت في شبابها بينها وبين رجل اعمال. في هذه الرواية تطرح الكاتبة علاقتنا بالآخر، وبالجنس، كما انها تكتب حول موضوع الجنس الذي يُعد المحرك الاكبر للكثير من دوافع الانسان. وجاء في الرواية» لم يدم ذلك سوى ساعات قليلة. لم اكن احمل ساعتي، اذ انزعها من معصمي قبل وصوله بالضبط، بينما هو، يحتفظ بها، واخشى اللحظة التي ينظر بها إليها بخفاء. حين اذهب الى المطبخ لإحضار مكعبات الثلج، ارفع ناظري الى بندول الساعة المعلقة فوق الباب، «بعد ساعتين»، «ساعة»، او «بعد ساعة سأكون هنا بعد أن يرحل». أسأل نفسي بدهشة: «اين هو الحاضر»؟
قبل رحيله، يعود ليرتدي ثيابه بتمهل. انظر اليه وهو يزرّر قميصه، وهو يرتدي جواربه، سرواله الداخلي، بنطاله، وليستدير صوب المرآة كي يعقد ربطة عنقه. حين يضع سترته، يكون كل شيء قد انتهى. لم أكن سوى وقت قضاه من خلالي.
وآني إرنو، كاتبة فرنسية ولدت سنة ١٩٤٠ لعائلة بسيطة، درست الادب الفرنسي في جامعة روين ثم في جامعة بوردو، وكتبت اول رواياتها سنة ١٩٧٤ «خزائن فارغة. تنتمي إرنو الى تيار ادبي معاصر كبير، يعرف صداه في المشهد الروائي الفرنسي ويعرف باسم «التخييل الذاتي». وهذا النوع الادبي يكتب به الكاتب فقط ما يتعلق بحياته الخاصة من تفاصيل مُبتعدا عن قضايا المجتمع الكبيرة..
تكتب «آني إرنو» بأسلوب محايد، بدون استعمال التشابيه الكتابية والمبالغات الكلامية. فهي تحرص على ان تبقى ضمن نطاق السرد التاريخي للأحداث. حيث ان كتاباتها تتميز بخط اجتماعي، فنجد الذاكرة الجمعية داخل الذاكرة الفردية للشخصيات . و حين صدر كتابها «شغف بسيط» حقق نجاحا باهراً رغم الانتقادات التي تعرض لها، كما تُرجمة في جميع انحاء اوروبا، وفي الولايات المتحدة الأمريكية والى اليابانية. كما ان هذه الرواية تحولت الى مسرحية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة