الأخبار العاجلة

كاظم الربيعي: فوز الأسود ضرورة والسلوفيني مطالب بتغيير استراتيجيته

يدعو إلى المبادرة الهجومية امام هونغ كونغ

بغداد ـ الصباح الجديد:                              

دعا الخبير الكروي الاكاديمي الدكتور كاظم الربيعي، إلى ان يعتمد منتخبنا الوطني المبادرة في الهجوم امام منتخب هونغ كونغ يوم غدٍ في ملعب البصرة،  ضمن الجولة الثانية في تصفيات اسيا المزدوجة، مؤكدا ان منتخبنا سيلعب مباراة مفصلية امام ضيفه، سيما بعد التعادل في اللقاء الأول امام البحرين وبذلك يكون اسودنا بحاجة إلى تحقيق الفوز  بل هو ضروري في لقاء يوم غدٍ من أجل اللحاق بالمنتخبات المتقدمة في المجموعة إيران والبحرين.

وذكر ان المنتخب الوطني عليه ان يدخل المباراة منذ البدء مهاجما، وهذا لا يعني كشف أوراقه الدفاعية او المساحات امام لاعبي هونغ كونغ، لكن العلة توضحت في المباريات الأخيرة لاسود الرافدين، اذا تمثلت بالخط الهجومي بسبب الاعتماد على لاعب واحد وهذا سيكلفنا الكثير، لذك على المدرب السلوفيني كاتانيتش ان يعمل على تغيير استراتيجيته من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في المباراة التي ستقام في ارضنا وبين جمهورنا الكبير الذي أتوقع ان يحضر بكثافة في المباراة لمؤازرة ومساندة لاعبي المنتخب الوطني.

واكد ان نقطة ايجابية تشهدها مباريات الاسود ايضا هي الحيازة على الكرة التي نأمل ان تكون ايجابية أي نقل الكرة إلى امام وفي ساحة الفريق المنافس لان لاعبينا يملكون مهارات فنية عالية ويلعبون الكرة في الارض من دون الاعتماد على اللعب الطويل العشوائي.

الربيعي، قال ان بمهاجمين اثنين ولا بأس ثلاثة شيء طبيعي امام فريق هونغ كونغ الذي نحترم قدراته لكنه قياسا بمنتخبنا لا يمكن انب يكون حجر عثرة في مسيرة التصفيات التي نأمل فيها تحقيق الأفضل والعبور نحو شواطئ المونديال في قطر 2022 ونهائيات أمم آسيا في الصين 2023.

وقال ان هونغ كونغ من المنتخبات التي تتطور بصورة واضحة اسوة بالعديد من دول شرق آسيا التي كانت تصنيف في الظل، لكنها اهتمت بفرق الفئات العمرية واستقطبت مدربين اجانب واستفادت من تجارب كثيرة للتقدم في المستويات الفنية.

وأوضح ان لاعبي المنتخب الوطني سيلعبون بمؤازرة الجمهور الوفي الذي سيحضر بكثافة وهو ما نتوقعه إلى الملعب برغم الظروف غير المستقرة التي يشهدها عراقنا الأبي، لكن كلنا ثقة ان يكون اللاعب رقم 12 مؤثراً بما يكفي لكتيبة الوطني في اللقاء الذي سيقام مساء يوم غد في ملعب البصرة الدولي.

وأشار إلى ان الأمور من جميع الجوانب الفنية والإدارية يجب ان تكون إيجابية للاعبي منتخبنا، سيما انهم سيغادرون مباشرة إلى كمبوديا للقاء منتخبها يوم 15 من الشهر الجاري لحساب الجولة الثالثة في التصفيات ذاتها. وأضاف انه يقوم بألقاء محاضرات حاليا في دورة B  التدريبية المعتمدة لدى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في بغدد وهي الدورة الاولى له كمحاضر أول بعد عمله مساعد محاضر في دورتين سابقتين للفئة ذاتها، مشيرا إلى ان الدكتور قاسم لزام مقوما في الدورة التدريبية التي يشارك فيها 24 مدربا وتقام بأشراف لجنة التطور في اتحاد الكرة المركزي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة