الأخبار العاجلة

المتظاهرون ينتظرون ايفاء الحكومة بوعدها

حملوا البرلمان مسؤولية العراقيل

أحلام يوسف
بعد ان تمت تسوية بعض الخلافات ما بين الحكومة والمتظاهرين، من خلال تفعيل بعض القوانين، وتشريع قوانين أخرى، وبانتظار تفعيل قوانين عطلت منذ سنين، ويمكن بها القضاء على اغلب مشكلات العراقيين، استطلعنا اراء بعض الشباب ممن شاركوا بالتظاهرات الشعبية باستجابة الحكومة الى مطالبهم ووعودها بهذا الشأن.
الطالب الجامعي صفاء محمد ياسين قال: شاركت بالتظاهرة برغم القمع والقتل الذي جوبهنا به، لأني وجدت مشاركتي امانة عليّ ان اؤديها، ما حصل لا يخص فئة معينة من العراقيين بل يخصنا جميعا.
وتابع: اليوم نحن نترقب ما سيحصل، وبانتظار الايفاء بالوعود التي حصلنا عليها من الحكومة والبرلمان، فان اكتشفنا مستقبلا بانها حقنة مورفين لتخدير الشباب، وتسويف التظاهرات، فستكون لنا مجابهة اقوى وأكثر حزما، لأننا لم نعد نخاف شيئا، ومن سقط ضحية القتلة في تلك التظاهرة، لن يذهب دمه وتضحيته سدى.
تحدث ياسين بألم وقهر، عن الخيبات التي حاصرتهم كشباب، وارهقتهم حتى بات الكثير منهم يعاني من امراض تصيب في الغالب من تجاوزت أعمارهم سن السبعين.
قصي الياسري خريج جامعة بغداد تطرق هو أيضا الى هذا الجانب، وقال: البعض كان ينعت الشعب العراقي بالجبن، لكني اليوم أجد ان العراقيين شجعان وابطال، كل الشباب الذي شارك بالتظاهرة، فدائي، فكلنا توقعنا موتنا في أي لحظة من القناصين وافراد الأجهزة الأمنية الذين اطلقوا علينا الرصاص الحي، ناهيك عن خراطيم المياه الساخنة والغازات المسيلة للدموع، لكن قسوتهم لم تكن الا عاملا اخر عزز اصرارنا على الاستمرار بالتظاهرات والصـراخ بوجـه كـل لـص ومجـرم تبـوأ منصبـا بسبـب الفسـاد.
واضاف: سنمهل الحكومة والمسؤولين والبرلمانيين مدة لتفعيل القوانين، ولتنفيذ الوعود، لأننا لن نسكت، فهناك من ضحى بروحه من اجل تلك المطالب، ولا يمكن ان تكون تضحيته عبث، وساعتها فقط يمكن ان نوصف بالجبن، وهنا اود ان اشير الى ان قانون النفط والغاز المعطل لأنه يصب في مصلحة الشعب، سيكون مطلبنا الأوحد في التظاهرة المقبلة، في حال ظل الوضع على ما هو عليه.
قانون النفط والغاز، كان مطلب الكثير من الشباب الذي شارك بالتظاهرات، ومنهم حسن عبد القادر خريج جامعة النهرين الذي قال: اكاد اجزم ان البرلمان العراقي، الوحيد الذي يسرق الشعب، لا بل يدفع الحكومة أيضا لممارسة الفساد، فهناك قوانين عدة معطلة، وأعلن رئيس الوزراء لأكثر من مرة بأنهم السبب في عرقلة تنفيذ العديد منها، واولها واهمها قانون النفط والغاز.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة