الأخبار العاجلة

معركة بين الريف والمدينة.. والديك هو المنتصر

الصباح الجديد – وكالات:
انتصر الديك موريس في معركته القضائية، وأصبح له الأحقية في أن يواصل صياحه في الفجر، على الرغم من شكاوى الجيران، في قضية عدتها وسائل الإعلام الفرنسية معركة بين أسلوب الحياة الريفي القديم، ومظاهر الحياة الحديثة التي تزحف من المدينة.
وقالت كورين فيسو، مالك الديك موريس لـ”رويترز”، إن المحكمة في روشفور، غربي فرنسا، رفضت طلب الجيران بإسكات موريس. وأضافت “لقد فاز موريس اليوم بمعركة من أجل كل فرنسا”.
وألقت قضية موريس الضوء على توترات مستمرة منذ عشرات السنين في فرنسا بشأن سكان المدن الذين يشترون بيوتا صيفية في الريف، من دون استعداد للتعامل مع طبيعة الحياة الريفية مثل الحشرات والضوضاء والروائح التي تسببها الحيوانات.
وقامت امرأة مسنة تدعى بيرون برفع قضية على الديك “موريس”، وصاحبه كورين فيسو، بسبب صياح الديك “المزعج” في وقت مبكر من الصباح، وطالب محامي المدعية بتعويض قدره ألف يورو.
وكانت هناك دعاوى قضائية مماثلة ضد الأبقار وأجراس الكنائس في فرنسا، لكن لم يكن لأي منها التأثير العاطفي لقضية “الديك موريس” الذي تلقى خطابات دعم من أماكن بعيدة مثل الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة