الأخبار العاجلة

«عبوري» يقاتل إرهابيي «داعش» في الضلوعية

يرقد في مستشفى بلد بعد إصابة بليغة تعرض لها
بغداد ـ الصباح الجديد:
لم يقف الفنان سعدون الجبوري المعروف باسم «عبوري» متكوف اليدين، آزاء تعرض مدينته الضلوعية الى هجوم ارهابي من قبل عناصر داعش، فلقد آثر بنفسه ليكون اول المدافعين عن شرف الضلوعية من دنس عناصر التنظيم.
ولاقى الفنان «عبوري» تعاطفا كبيرا من قبل اغلب الاوساط الفنية والمثقفة، اثر اصابته، حيث ضرب هذا الفنان، المثل الاعلى بالآيثار في النفس من خلال التطوع للدفاع عن العراق من التنظيم التكفيري تلبية لنداء المرجعية الدينية العليا.
واثنى العشرات من الفنانين والمثقفين والناشطين والمواطنين على صور «عبوري» التي نشرت على موقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك»، وهو مصاب يرقد في المستشفى، وصور اخرى وهو يحمل السلاح الى جانب مجموعة من المتطوعين.
وبحسب مصادر امنية، فأن اشتباكات عنيفة وقعت جنوب تكريت، بين عناصر داعش والاهالي، أُصيب على اثرها الفنان الكوميدي سعدون الجبوري الشهير باسم «عبوري» في اثناء دفاعه عن ناحية الضلوعية والتي تتعرض الى حصار منذ أسابيع عدة.
وقالت مصادر طبية في مستشفى بلد جنوب تكريت، ان الفنان الكوميدي سعدون الجبوري اصيب اثر انفجار سيارة ملغمة «نوع همر» يقودها انتحاري استهدفت احدى الحواجز الترابية على مشارف الضلوعية جنوب تكريت.
وقال احد افراد عائلة الجبوري، في تصريح صحافي، إن الفنان سعدون يرقد الان في مستشفى بلد اثر اصابته بجروح بليغة نتيجة الانفجار الذي حدث في الضلوعية، لكنه تمكن من تجاوز الازمة الصحية وحالته مستقرة وعلى أمل ان تتحسن خلال الساعات المقبلة.
وللفنان سعدون الجبوري المعروف بـ»عبوري» ادوار كثيرة في الدراما العراقية، ابرزها دوره في مسلسل «دار دور» الذي عرض في شهر رمضان الماضي، حتى انه قال في تصريح صحافي له ان زوجته تشعر بغيرة شديدة من الجمهور ومن الفنانة (هدى) التي مثلت دور (رباب) في مسلسل (دار دور) على وجه الخصوص وتخاف من ان يأخذني الجمهور منها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة