الأخبار العاجلة

هيئة السياحة في كردستان تسخر جل امكاناتها لاستقبال السائحين من وسط وجنوب البلاد

توقعت زيارة 300 الف منهم خلال عيد الفطر المبارك

السليمانية ـ عباس كاريزي:

فيما توقعت هيئة السياحة في اقليم كردستان ان يزور الاقليم قرابة 300 الف سائح خلال ايام عيد الفطر المبارك، سخرت حكومة اقليم كردستان كل امكاناتها وهيأت المؤسسات والحكومة والمرافق السياحية، لاستقبال هذا العدد او حتى الأكبر منه.
وقال المتحدث باسم هيئة السياحة في اقليم كردستان نادر روستي، انه سيتم خلال هذا الاسبوع وضع الخطة المطلوبة الخاصة باستقبال السائحين خلال عيد الفطر المبارك، متوقعا ارتفاع ايرادات السياحة في اقليم كردستان مقارنة بالعام الماضي.
واوضح روستي، ان الهيئة اتخذت اجراءاتها واتفقت مع اصحاب المطاعم والمناطق السياحية لفتح ابوابها خلال ايام العيد لاستقبال اكبر عدد من السائحين من داخل العراق وخارجه، مشيرا الى ان الاوضاع السياسية والادارية المستقرة بين اقليم كردستان وبغداد من جهة والاقليم ودول الجوار من جهة اخرى، سوف تسهم بارتفاع اعداد السائحين، الذي سينعكس بدوره على ارتفاع ايرادات حكومة الاقليم، وينعش الاسواق والحركة التجارية في كردستان، التي تراجعت خلال السنوات الماضية نتيجة للازمة الاقتصادية والحرب على داعش.
بدوره اكد رئيس هيئة السياحة في الاقليم مولوي جبار، ان حكومة اقليم كردستان سخرت كل امكاناتها وهيأت المؤسسات والحكومة والمرافق السياحية، لاستقبال اكبر عدد من السائحين الراغبين بزيارة المناطق والمرافق السياحية في محافظات الاقليم، مؤكدة توفير الانسيابية التامة وسهولة التنقل، للوفود السياحية والقادمين من وسط وجنوب البلاد وخارج العراق الى مدن الاقليم.
وقال جبار في حديث للصباح الجديد، ان اغلب المناطق والمواقع السياحية في الاقليم، اعدت لاستقال السائحين وتذليل اية صعوبات تواجه الراغبين بزيارة مدن ومحافظات الاقليم، مشيرا الى ان حكومة الاقليم ازالت العقبات الامنية والاحترازية كافة التي كانت متعبة سابقاً، وهيأت المطلوب لتسهيل وانسيابية دخول السائحين من دون اية عقبات، عبر الغاء العديد من الاجراءات الامنية التي كانت تعتمد سابقا في نقاط التفتيش والسيطرات الامنية في مداخل ومخارج مدن الاقليم.
واضاف جبار، ان المناطق السياحية ستشهد في ايام عيد الفطر المبارك العديد من الفعاليات والنشاطات الترفيهية.
واوضح جبار، ان هيئة السياحة بدورها ستقوم بمراقبة دقيقة لعمل القائمين على المناطق والمرافق السياحية والفنادق والمطاعم، منعا لحصول اية تجاوزات او زيادة في الاسعار للخدمات التي ستقدم للسائحين.
وكانت الجهات الامنية بمحافظة السليمانية قد فرضت رسم دخول بعشرة الاف دينار على العرب الراغبين بزيارة المحافظة ما ولد استياء لدى المواطنين الراغبين بزيارة المحافظة، وهو ما دفع برئيس الجمهورية الى التدخل والغاء تسلم هذه الرسوم، التي كانت تستحصل من الزائرين لقاء منحهم هوية دخول الى محافظات الاقليم.
من جانبه قال محمد ياسين وهو صاحب احدى شركات السياحة، ان السائحين يقصدون محافظات الاقليم قبل ثلاثة ايام من حلول عيد الفطر، لزيارة المناطق السياحية على شكل مجموعات، متوقعا ان تشهد الحركة السياحية ارتفاعا ملحوظا العام الحالي عنها العام السابق، نتيجة لجود العديد من المناطق السياحية والاجواء المناسبة واستقرار الوضع الامني.
بدوره اكد ريزين رؤوف مدير دائرة السياحة في قضاء دوكان، انهم تحدثوا مع المسؤولين في ادارة سد دوكان، وان مستوى مياه السد سيستقر خلال هذا الاسبوع وسيتم تجهيز اغلب المرفق السياحية الموجودة على طرفي نهر قشقولي اضافة الى الكابينات السياحية الموجودة في القضاء.
وتابع، ان 90% من المدن السياحية لا تعاني من اي مشكلات وهي جاهزة لاستقبال السائحين.
بدوره قال جلال عمر وهو صاحب محل لبيع المحاصيل المحلية التي تنتج في اسواق الاقليم للصباح الجديد، ان افضل موسم لديهم لتسويق منتوجاتهم هي مواسم السياحة والاعياد.
واضاف، ان السائحين وخصوصا العرب القادمين من وسط وجنوب البلاد هم الاكثر اقبالا على شراء المنتوجات المحلية الكردية، من جوز ولوز وعسل طبيعي وشراب الرمان والتوت المجفف والفواكه الاخرى المجففة، ما يسهم في انعاش الحركة التجارية وينعش اقتصاد الاقليم. وكان المتحدث باسم هيئة السياحة نادر روستي، قد كشف عن ان هيئة السياحة تتوقع وصول 300 الف سائح الى مدن الاقليم خلال ايام عيد الفطر المبارك، وفقا لبعض التقديرات، فان الايرادات ستصل الى نحو 75 مليون دولار، وتدخل هذه الايرادات اسواق اقليم كردستان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة