تفاقم العجز في الميزانية التركية

الصباح الجديد ـ وكالات:
قالت وزارة الخزانة والمالية التركية، أمس الاثنين، إن الميزانية أظهرت عجزا قدره 24.5 مليار ليرة (4.24 مليار دولار) في آذار، ارتفاعا من 16.8 مليار ليرة في شهر آذار.
وسجلت ميزانية تركيا في آذار عجزا أوليا، لا يشمل مدفوعات الفائدة، بلغ 13.1 مليار ليرة، حسبما ذكرت الوزارة. وشهد معدل نمو الاقتصاد التركي تدهورا ملحوظا بنهاية عام 2018، ليصل إلى 2.6 في المئة، مقابل 7.4 في المئة في 2017، متأثرا في ذلك بانكماش حاد تعرض خلال الربع الأخير من العام الماضي.
ووفقا لبيانات صادرة عن معهد الإحصاء التركي، فإن معدل نمو الاقتصاد التركي المحقق خلال العام الماضي، يعد الأقل منذ سنوات، تحت ضغط الانكماش الحاد الذي تعرض له خلال الربع الأخير من 2018، والذي بلغت نسبته 3 بالمئة.
في السياق، كشفت بيانات رسمية، أن معدل البطالة في تركيا بلغ خلال شهر كانون الثاني الماضي 14.7%، إذ صعد بنسبة 3.9% على أساس سنوي، وفقا لما نقلته صحيفة «ديلي صباح» عن معهد الإحصاء التركي. وذكرت الصحيفة التركية، أن عدد الأشخاص العاطلين عن العمل في تركيا في الفترة المذكورة وصل إلى 4.69 مليون شخص، بزيادة قدرها 1.26 مليون شخص عن كانون الثاني 2018. من جهتها أفادت «رويترز» للأنباء، بأن المستوى الذي سجله معدل البطالة هو أعلى مستوى منذ العام 2009. وسجلت البطالة في تركيا خلال العام الماضي زيادة نسبتها 0.1%، إذ بلغت 11%، وهي نتيجة قريبة لتوقعات وزارة الخزانة والمالية التركية، التي أشارت إلى 11.3%.
وأوضحت البيانات، أن عدد العاطلين عن العمل في تركيا بلغ خلال العام الماضي، 3.537 مليون شخص، بزيادة 83 ألف شخص عن 2017.
ويأتي ذلك في وقت يعاني فيه الاقتصاد التركي من صعوبات، إذ تعرض خلال العام 2018 إلى هزة عنيفة، وذلك بعد ارتفاع نسبة التضخم وانخفاض العملة التركية أمام الدولار إلى أدنى مستوى، ويرجع ذلك بشكل أساسي للخلاف الذي نشب بين أنقرة وواشنطن على خلفية قضية القس الأمريكي.

مقالات ذات صلة