الشهيد الشيخ طالب السهيل أمير قبيلة تميم

في ذكرى «شيخ الشهداء»

تمر علينا الذكرى السنوية الخامسة والعشرون على إغتيال (شيخ الشهداء) الأمير الشيخ طالب السهيل التميمي. ونستحصر في هذه المناسبة المبادئ والأهداف الإنسانية والوطنية التي ناضل من اجلها، وضحى في سبيلها شهيد العراق الخالد. فقد كان الأمير الشيخ طالب السهيل التميمي يناضل من أجل عراق موحد سيد مزدهر. ويدعوا لإحترام الأديان والتقاليد والقيم العراقية الكريمة، ويدافع عن التعددية السياسية والثقافية وإحترام التنوع القومي والعرقي والديني والثقافي.
لقد واجه (شيخ الشهداء) النظام الصدامي المستبد بشرف وفروسية وبطولة لعقود من الزمن. وكان العراق همه الوحيد. وصالح العراقيين شغله الشاغل، وقضى شهيداً في واحدة من أبشع جائم الإغتيال السياسي في العصر الحديث. الأمر الذي جعل إثر أغتياله ورفاقه الأبرار قادة حركة إنقاذ الشعب العراقي في شهر تموز من عام 1993 كبيراً في إسقاط نظام صدام الإجرامي.
في ذكرى (شيخ الشهداء) نؤكد نحن شيوخ وزعماء القبائل العراقية على المضي قدماً في الدفاع عن وحدة المجتمع العراقي. مصرين على تحقيق الأهداف التي ضحى من أجلها الشيخ الشهيد وأهمها العدالة الإجتماعية والمساواة بين العراقيين وتكافؤ الفرص وتحرير الإقتصاد ورفض التدخلات الخارجية في شؤون العراق الداخلية وترسيخ قيم المواطنة وحماية حرية التعبير والتعددية والتنوع وغيرها من مقومات النظام الديمقراطي. الذي ناضل وضحى في سبيله (شيخ الشهداء).
في ذكرى شهيدنا الخالد نؤكد على تعزيز آواصر الأخوة والصداقة بين القبائل والعشائر العراقية وأبناء عمومتهم من أنساب العرب في عموم الوطن العربي. وإدامة التاريخ المشرف من العلاقات المتميزة التي عرف بها شهيد العراق الخالد في الترابط بين الأشقاء العرب خدمة لمصلحة العراق ودعماً لإستقرار المنطقة وإزدهارها.
نتطلع في هذه المناسبة أن تأخذ مؤسسات الدولة على عاتقها مسؤولية إستذكار الزعماء الوطنيين المستقلي، وكافة شهداء العراق دون تمييز، وندعوا الرئاسات الثلاث، ولجنة الشهداء والعشائر النيابية، ومؤسسة الشهداء، ومجلس محافظة بغداد تسمية ممثلين عنهم في اللجنة التحضيرية المنظمة للإحتفالية، والتي ستقام في العاصمة بغداد بتنظيم من تحالف القبائل والعشائر العراقية. بمناسبة مرور الذكرى الخامسة والعشرون، على إغاتيال الشهيد الشيخ طالب علي السهيل أمير قبيلة بنو تميم العراق. بحضور محلي وعربي واسع لتأكيد الوفاء لتضحيات الشهداء وتوثيق العلاقات التأريخية مع الأشقاء العرب. عشائراً وأمراءً وملوكاً فالعراق مضيف العرب، وملتقى الأخوة الكرام.
المجد للشهداء الذين رووا بدمائهم الطاهرة أرض الوطن والمجد للعراق فخراً ومنار شموخنا والمجد لشيخ الشهداء الامير طالب السهيل التميمي وجميع شهداء العراق.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحالف القبائل والعشائر العراقية

مقالات ذات صلة