الأخبار العاجلة

الصناعة تنجز مشروع إعادة تأهيل وتطوير معمل الإطارات في النجف

تسعى للوصول بالطاقات الإنتاجية الى مليون إطار سنويا
متابعة الصباح الجديد:

انتهت الشركة العامة لصناعة الاطارات احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن في محافظة النجف الاشرف من اعادة تأهيل خطوطها الانتاجية واستيراد خطوط جديدة بعد شمولها بتخصيصات الموازنه الاستثمارية للأعوام من 2010 ولغاية 2014 بأكثر من (48) مليار دينار وذلك لتطوير منتجاتها من الاطارات وبأحجام مختلفة ولرفع طاقاتها الانتاجية الى مليون اطار سنويا بعد ان توقفت عن الانتاج منذ عام 2003 بسبب تقادم معاملها وضعف المنافسة في السوق المحلية .
وتمتلك الشركة ثلاثة معامل رئيسة هي معمل اعادة حيوية المطاط ومعمل الاطارات ومعمل المنتجات المطاطية أذ يتكون معمل الاطارات من خمسة خطوط انتاجية هي خط انتاج اطارات سيارات الصالون وخط انتاج اطارات الحمل المتوسط مثل البيكب والكيا وخط انتاج الاطار الزراعي للتركتارات بأحجام 28و30و32 وخط انتاج الاطارات الثقيلة المستعملة في سيارات الحمل الكبيرة والشاحنات .
وفي الوقت الذي كانت فيه الشركة بمعزل عن التكنولوجيا المتطورة خلال فترة الحصار الاقتصادي على العراق انتجت أطارات بابل المعروفة حيث عملت على تغطية حاجة السوق المحلية من اطارات السيارات وعلى مدى خمسة عشر عاما او اكثر .
واوضح مديرعام الشركة فائد كاظم جاسم أنه وبعد شمول الشركة بتخصيصات الخطة الاستثمارية لوزارة الصناعة في عام 2010 بدأت تسير باتجاهين متوازيين هما تطوير الخطوط الانتاجية المتقادمة لمعمل الاطارات واستيراد مكائن حديثة لمواكبة التكنولوجيا العالمية الجديدة في انتاج الاطارات و التي منها تحويل الاطار المنتج في معامل الشركة من جوب الى جوبليس بالاعتماد على شركات عالمية رصينة ومعروفة هولندية والمانية وكورية ، معربا عن امله بأن تقوم شركته مطلع عام 2015 بأنتاج جميع احجام الاطارات المستعملة في العراق وخاصة ما تستعمله وزارتي الدفاع والداخلية متوقعا ان تلبي الشركة نسبة تتراوح بين (15- 20 ) % من حاجة السوق المحلية كاشفا عن تقديم دراسة جدوى فنية واقتصادية لتنفيذ مشروع انتاج أطارات الحمل الثقيل بكلفة 100 مليار دينار والذي ما زال قيد الدراسة والتدقيق لدى وزارة الصناعة والمعادن لانتاج اطارات الشاحنات وسيارات الحمل الكبيرة بطاقة 450 الف أطار سنويا أضافة الى اطارات الحمل المتوسط بطاقة 200 الف أطار سنويا في الوقت الذي خصصت فيه الوزارة مبلغا قدره مليوني دولار لنصب مختبر متكامل لفحص كافة انواع الاطارات المنتجة والداخلة عبر المنافذ الحدودية لاسيما وان شركتي اطارات النجف والصناعات المطاطية في محافظة الديوانية تقومان حاليا بفحص جميع اطارات السيارات الداخلة عبر المنافذ الحدودية الجنوبية وايران للتأكد من مطابقتها للمواصفات المطلوبة . ومن جانبه قال مدير المشاريع في الشركة العامة لصناعة الاطارات في النجف المهندس باسم حسين ان الشركة قامت بأعادة تأهيل الخطوط الانتاجية المتقادمة والتي كانت تعاني من تردي وتراجع في النوعية والطاقات الانتاجية ، مبينا ان الشركة كانت تعمل على وفق حق المعرفة الفنية لشركة دنلوب البريطانية والتي اصبحت تقنية قديمة حيث تم استغلال المبالغ المخصصة خلال الاعوام من 2010 ولغاية 2014 في استيراد مكابس جديدة للأطارات وتنصيب سبعة مكابس اخرى لزيادة الطاقات الانتاجية الى مليون أطار سنويا واضافة مكائن ومعدات اخرى بهدف تحسين نوعية الاطار المنتج حيث نجحت الشركة في تشغيل خط انتاج جديد تم استيراده من كوريا الجنوبية لانتاج الطبقة المطاطية التي تقوم بتحويل الاطار من جوب الى جوبليس حيث تبلغ كلفته الاجمالية 5 مليارات دينار .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة