الأخبار العاجلة

دائرة التدريب تجري استبياناً عن المهن المطلوبة في سوق العمل

بغداد – الصباح الجديد:

وجه مدير عام دائرة التدريب والتشغيل في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية المهندس عمار عبد الواحد بارسال فرق من مراكز التدريب المهني الى سوق العمل للاستبيان عن المهن المطلوبة وذلك للارتقاء بالعملية التدريبية.
واكد عبد الواحد اهمية الاستبيان عن المهن المطلوبة لكي تلائم مخرجات التدريب مع احتياجات سوق العمل، وكذلك الاتصال بشكل مباشر مع مراكز الشباب والرياضة والمنتديات والمجالس البلدية وتكثيف الحملات الاعلامية لاستقطاب اكبر عدد من المتدربين لغرض اكسابهم مهناً ومهارات مختلفة.
الى ذلك، اجتمع المدير العام للدائرة مع قسم دعم المشاريع الصغيرة للاطلاع على سير معاملات المواطنين وخاصة وجبتي القروض (22 و23)، واكد ضرورة تكثيف الجهود لتبسيط الاجراءات وسرعة انجاز معاملات المواطنين لتسريع تسلمهم مبالغ القروض. كما عقد عبد الواحد اجتماعا مع لجنتي رفع التقارير والكشف الخاصة بانشاء مكاتب التشغيل، اللتين بدورهما تقومان بالكشف ورفع التقارير الى مكتب الوزير لمنح تراخيص لمكاتب التشغيل المطابقة للشروط والتعليمات والقوانين المنصوص عليها في جريدة الوقائع العراقية ذات العدد (4483) في 12-3-2018.
من جانب اخر بحث مدير عام دائرة تكنولوجيا المعلومات في هيئة الحماية الاجتماعية المهندس جمال عبد الرسول مع وفدي البنك الدولي ومنظمة (يونيسيف) اخر الملاحظات المسجلة على البرنامج الالكتروني لمتابعة العائلات المشمولة بالبرنامج التجريبي للاعانات النقدية المشروطة المطبق في منطقة الصدر/ 2 بحضور ممثلي وزارتي (التربية والصحة).
وذكر المتحدث باسم هيئة الحماية عمار منعم ان المجتمعين استعرضوا برنامج المتابعة الالكتروني (sst) الخاص بالعائلات المستفيدة من الاعانات المشروطة والواجهات التي يضمها البرنامج والتي تخص الوزارات المشاركة في المشروع من خلالها ارسال جميع البيانات والمعلومات الخاصة بالاسر المشمولة بمشروع الاعانة المالية المشروطة من وزارتي التربية والصحة الى وزارة العمل التي تقوم بالتعامل مع البيانات والمعلومات المرسلة ومتابعة الاسر من حيث التزام الطلاب في مدارسهم والاطفال والامهات الحوامل بالبرامج الصحية (برنامج اللقاحات مع متابعة الام الحامل) .
واضاف منعم ان المجتمعين ابدوا ملاحظاتهم ومقترحاتهم عن النظام واعداد التقارير التي تستطيع الوزارات المعنية الاستفادة منها كذلك عن تزويد الباحثين الاجتماعيين بواجهات النظام الالكتروني وقاعدة بيانات الاسر التي يقوم بزيارتها الباحث كي يستطيع الباحث الاجتماعي متابعة حالة الاسر المشمولة ببرنامج الاعانة المشروطة التجريبي في حالة حصول أي تغير في التزام الاسر بالبرنامج , مشيرا الى التعاقد مع شركة خاصة تبعث من خلالها رسالة (sms) عبر البرنامج الالكتروني الى الاسر المشمولة للاستفسار عن اسباب عدم الالتزام.
يذكر ان الوزارة اطلقت البرنامج التجريبي للاعانات المشروطة في الصدر /2 ببغداد بالتعاون مع البنك الدولي ومنظمة (يونيسيف) ووزارات (الصحة والتعليم والتخطيط والمالية ) الذي شمل اكثر من (1300) اسرة خلال نيسان الماضي .
وتسعى الوزارة من خلال تطبيق القوانين وتنفيذ التوجيهات للحد من ظاهرة التسول كجزء من استراتيجية البناء المجتمعي السليم الذي تتبناه ضمن سياقات عملها.
وقال معاون مدير عام دائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة عامر خزعل الموسوي خلال لقاء تلفزيوني اجرته معه قناة الرشيد الفضائية ان وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ناشدت مجلس القضاء الاعلى بتفعيل المواد (390، و391، و392) من القانون الخاصة بالتسول والتشرد مشيرا الى ان الوزارة وعلى الرغم من اقتصار عملها على رسم السياسات والاشراف على الاقسام التابعة لدائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة بعد تطبيق قانون فك الارتباط ونقل الصلاحيات الى المحافظات الا انها تبذل مساعياً حثيثة للحد من انتشار الظواهر السلبية في المجتمع وتشارك في الخطط والاستراتيجيات المعدة لهذا الغرض.
واضاف ان الوزارة كانت قد استحدثت في العام 2016 (قسم مكافحة التسول والتشرد) في دائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة لرسم السياسات واعداد برامج للجان الفرعية في كل محافظة للعمل على تنفيذ استراتيجية الحد من التسول والتشرد في تلك المحافظات منوها الى ان مسؤولية ملف التسول انتقل ضمن نقل الصلاحيات الى الحكومات المحلية (المحافظات) منذ عام 2010.
وبين الموسوي ان من اهم اسباب تنامي ظاهرة التسول هو الظروف الامنية والاقتصادية التي مر بها العراق لافتا الى ان مجلس القضاء الاعلى وجه بتشكيل مفارز لضبط واحضار المتسولين وفرض عقوبات بحقهم منها عقوبات انضباطية تصل الى السجن .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة