الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة تحاصر 2000 داعشياً داخل قضاء الحويجة

مع استمرارها بقصف مقرّاتهم ومعامل التفخيخ
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة ، أمس السبت ، ان استمرار العمليات المشتركة مستمرة في قضاء الحويجة من خلال استهداف مقرات لمجاميع داعش ومعامل التفخيخ بضربات جوية ، مشيرة الى ، وجود 2000 داعشي محاصرين داخل القضاء.
وقال الناطق الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “عمليات الاستخبارات العسكرية مستمرة في قضاء الحويجة من خلال استهداف المجاميع الإرهابية بضربات جوية للمقرات التابعة لهم ومعامل التفخيخ “، كاشفا عن ، وجود 2000 عنصر من داعش محاصرا داخل القضاء .
وأضاف إن “العملية العسكرية في قضاء الحويجة ستبدأ بعد الانتهاء من القصف الجوي لمواقع تنظيم داعش”، لافتا الى أنه “لا يوجد سقف زمني محدد وفور تحديد الوقت سيتم الإعلان عنه رسمياً ببيان”.
وأوضح رسول انه”بالإمكان انطلاق عدد من العمليات العسكرية لتحرير الأراضي العراقية في وقت واحد”.
وألقت طائرات القوة الجوية آلاف المنشورات على مناطق الحويجة والساحل الأيسر من الشرقاط.
وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخه منه ان “المنشورات تحذر عصابات داعش الإرهابية من ساعة الحساب التي باتت قريبة وعليهم تسليم أنفسهم”.
من جانبه أكد قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي , أمس السبت , جهوزية قوات الجهاز لمعركة تحرير الحويجة.
وقال الاسدي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن”القطعات الأمنية والعسكرية مستعدة لانطلاق عمليات تحرير الحويجة بنحو كامل”.
مشيرا إلى ان”القوات بانتظار أوامر القائد العام للقوات المسلحة للشروع بعملية التحرير”.
وأضاف بأنه” لم يتم تحديد موعد انطلاق عمليات تحرير الحويجة إلى ألان”.
وأعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت ، أمس السبت ،عن اكتمال جاهزية قواته لتحرير ما تبقى من مناطق الحويجة والشرقاط وغربي الأنبار.
وقال الفريق جودت في بيان تلقته صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “الشرطة الاتحادية تدفع بقوات من وحدات المغاوير الخاصة والآليات المدرعة وكتائب المدفعية والصواريخ الموجهة والطائرات المسيرة وتستكمل جهوزيتها للمشاركة في عمليات استعادة ما تبقى من المناطق التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابي في الحويجة وغرب الأنبار والشرقاط”.
من جهته أكد القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي , أمس السبت ، مشاركة قوات الحشد في محورين للقتال ضمن معارك تحرير قضاء الحويجة جنوبي كركوك, متوقعا تحرير القضاء خلال 72 فقط بعد إنطلاق العمليات.
وقال الطليباوي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” قيادة الحشد الشعبي أنهت كافة الاستعدادات لانطلاق عمليات تحرير قضاء الحويجة جنوبي كركوك”.
وأضاف إن”المحور الشمالي سيشارك في لواءين للحشد وهما 16 و52 ذات الغالبية التركمانية بالإضافة إلى قوات من الحشد الشعبي المركزي والعشائري من أبناء الحويجة”، مبينا أن” قوات الحشد الشعبي ستوكل إليها محورين أسياسيين في عمليات التحرير”.
وتابع أن”معنويات مجرمي داعش بعد تحرير تلعفر غربي الموصل منخفضة للغاية ولا يمكن للعدو إيصال أية قوة إسناد لمجرميهم المحاصرين في القضاء ، متوقعا ، إعلان تحرير القضاء خلال 72 ساعة من إعلان ساعة الصفر”.
وفي سياق متصل كشف مصدر امني في قيادة عمليات الانبار، أمس السبت ، عن هرب عدد كبير من قادة وعصابات داعش الإجرامية من المناطق الغربية باتجاه الأراضي السورية.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن”عددا كبيرا من قادة وعناصر عصابات داعش الإجرامية هربوا من أقضية عنه ورواه والقائم غربي محافظة الانبار إلى داخل الأراضي السورية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة