الأخبار العاجلة

“التجارة”: لم نمنح إجازة لأي تاجر لاستيراد الألعاب المحرضة على العنف

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكدت وزارة التجارة، أمس الاثنين، أنها لم تمنح إجازة لأي تاجر لاستيراد ألعاب محرضة على العنف، موضحة أن القانون يعاقب كل من يستورد هذا النوع من الألعاب التي تدخل البلاد بالتهريب.
وقال مدير المعارض العراقية والخدمات التجارية التابعة للوزارة هاشم محمد حاتم علي في بيان صدر على هامش حملة لإتلاف الألعاب المحرضة على العنف واطلعت عليه “الصباح الجديد”، إن “الشركة لم تمنح أي إجازة لأي تاجر لاستيراد اللعب المحرضة على العنف”.
وأضاف، أن “تلك الألعاب دخلت البلاد بطرائق غير قانونية وعن طريق التهريب التي يستغلها بعض التجار من النفوس الضعيفة”، مشددا على أن “القانون يعاقب على كل من يستورد هذه الألعاب ويتعامل معها بعقوبات وغرامة مالية”.
وأوضح حاتم، ان “الحملة تهدف الى نبذ العنف بين الأطفال وإشاعة أجواء التسامح والتعاون لخلف جيل سليم”.
يذكر أن اغلب الأطفال يقومون خلال الأعياد والمناسبات بشراء الألعاب التي تتخذ شكل أسلحة، مما يسبب في بعض الأحيان بإصابات في العين، فيما طالبت جهات عدة بإيقاف استيراد هذه الألعاب لما تشكله من خطر على الأطفال.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة