الأخبار العاجلة

“الأحرار” تبحث عن الأغلبية لإقالة المفوضية قبل عرض سحب الثقة

حوارات مستمرة بين الأوساط النيابية.. والكتل لم تحسم أمرهابغداد- وعد الشمري:
كشفت كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري، أمس الثلاثاء، عن تقديمها طلب سحب الثقة عن مفوضية الانتخابات إلى رئاسة مجلس النواب، فيما اشارت إلى فتحها حوارات مع نواب من كتل مختلفة من أجل التصويت على اقالتها.
يأتي ذلك في وقت، أكدت كتلتا اتحاد القوى العراقية وائتلاف دولة القانون أن الحوارات ما زالت مستمرة، مشددين على عدم وجود موقف موحد من شتى الكتل السياسية حيال الموضوع.
وقالت النائبة عن كتلة الاحرار زينب الطائي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، إن “طلب سحب الثقة عن مفوضية الانتخابات قدم إلى رئاسة البرلمان بغية وضعه على جدول اعمال الجلسة المقبلة”.
وتابعت الطائي أن “معظم رؤساء الكتل السياسية يقفون بالضد من اقالة المفوضية، برغم أن التهم الموجهة اليها اصبحت اشبه بالحقائق الدامغة بحقها”. لكنها اشارت في الوقت ذاته إلى أن “نواباً من كتل متفرقة وليس اجمعهم من كتل بعينها، يذهبون مع سحب الثقة عن مجلس المفوضين بعد تأكدهم بأن الاستجواب كان مهنياً وأن الاجابات لم تكن مقنعة لهم”.
وكشفت الطائي عن “تفاهمات مع بعض مكونات التحالف الوطني بضرورة ابعاد المفوضية الحالية”، مشددة على أن “اتفاقات واجتماعات اللحظات الاخيرة قبل انعقاد جلسة التصويت هي من ستحدد مصير المفوضية بالبقاء من عدمه”.
من جانبه، ذكر النائب عن اتحاد القوى العراقية طالب المعماري في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “الموقف ما يزال غير واضح داخل مجلس النواب ازاء الموقف من المفوضية”.
واضاف المعماري ان “الكتل لم تتوصل إلى موقف موحد يمكن من خلاله الخروج بموقف يمكن التحدث عنه مسبقاً”.
ولفت إلى أن “قسماً من النواب يصرحون باستمرار بأنهم مع الاقالة بحجة أن المفوضية عليها مؤشرات عديدة وأنها لم تنجح في اداء مهمتها”.
ومضى المعماري إلى أن “النقاشات مستمرة، وكل الاحتمالات موجودة سواء مع استمرار عمل المفوضية أو بالضد منها”.
إلى ذلك، يؤكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي في تعليقه إلى “الصباح الجديد”، أن “المشهد السياسي داخل البرلمان ازاء المفوضية لم يزل غامضاً والتباين والخلافات موجودة”.
وأضاف البياتي أن “كتلة الاحرار المسؤولة عن الاستجواب تسعى إلى جمع اكبر عدد من المؤيدين لها قبل الخوض في موضوع التصويت بالاقالة من عدمه”.
لكنه ذكر أن “لجنة الخبراء في مجلس النواب مستمرة في اعمالها بأمل اختيار مفوضية جديدة ضمن السقف الزمني المحدد”.
ويأمل البياتي بأن “تنجح اللجنة في عملها خلال المدة المحددة لها لكي نتجاوز أي اقتراحات بتأجيل الانتخابات تحت ذريعة عدم وجود جهة مشرفة عليها”.
وكان مجلس النواب قد صوت في وقت سابق على عدم قناعته باجوبة مفوضية الانتخابات بعد استجواب اجرته النائبة ماجدة التميمي وبفارق صوت واحد، وسط انتقادات من التحالف الكردستاني الذي رأى أن هذا الاستجواب تقف خلفه دوافع سياسية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة