الأخبار العاجلة

واشنطن تجدد عقوباتها الاقتصادية على موسكو

متابعة الصباح الجديد:
أكد وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، أن عقوبات بلاده ضد روسيا ستبقى سارية المفعول.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، مارك تونر: «اتصل وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون اليوم (امس)، بالرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، لبحث زيارته الأخيرة إلى موسكو، مشيرا إلى أنه بالرغم من كون الولايات المتحدة مهتمة بتحسين العلاقات مع روسيا، إلا أن تصرفات روسيا في شرق أوكرانيا تشكل عوائق أمام ذلك، مؤكدا أهمية استمرار أوكرانيا بإحراز تقدم في عمليات الإصلاح ومحاربة الفساد».
وشدد تيلرسون، خلال الاتصال، على التزام الولايات المتحدة القوي بسيادة وسلامة أراضي أوكرانيا، وأن العقوبات لن ترفع إلى أن تعيد موسكو شبه جزيرة القرم إلى كييف، وتنفذ بالكامل التزاماتها بموجب اتفاقات مينسك».
وأشار تونر إلى اتفاق تيلرسون وبوروشينكو حول الدور الهام الذي تلعبه بعثة المراقبة الخاصة لمنظمة الأمن والتعاون في أوكرانيا، وأن على جميع الأطراف، تنفيذ اتفاق مينسك.
يذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما فيها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ساءت، على خلفية الأزمة الأوكرانية، حيث فرضت دول الاتحاد الأوربي عقوبات ضد أشخاص وقطاعات كاملة من الاقتصاد الروسي. وردت روسيا عليها بعقوبات جوابية تمثلت بحظر توريد المواد الغذائية من الدول التي فرضت عقوبات عليها.
وتتهم بروكسل وواشنطن روسيا بالتدخل في النزاع شرق أوكرانيا، الأمر الذي نفته موسكو أكثر من مرة، مؤكدة أنها ليست طرفا في النزاع الأوكراني.
في شأن آخر، قالت رئيسة البنك المركزي إلفيرا نابيؤلينا إن تراجع معدل التضخم في البلاد يفسح المجال أمام خفض تدريجي لسعر الفائدة الرئيس.
وتظهر بيانات المركزي الروسي أن معدل التضخم السنوي بلغ بحلول 17 نيسان الجاري نسبة 4.1%، لذلك من المتوقع أن يخفض المركزي خلال اجتماع مجلس إدارته في 28 من الشهر الجاري سعر الفائدة الرئيس بنسبة 0.25% – 0.5%.
ويستهدف المركزي الروسي الوصول بمعدل التضخم في البلاد إلى مستوى 4%، والمستوى الحالي قريب من هدف المركزي الروسي. وللمقارنة فقد بلغ معدل التضخم السنوي في آذار نسبة 4.1%.
ويبلغ سعر الفائدة الآن في روسيا 9.75% بعدما خفضه المركزي بنسبة 0.25 نقطة مئوية خلال اجتماع مجلس إدارته الشهر الماضي.
وفي 2016، خفض المركزي سعر الفائدة مرتين، آخرهما في أيلول عندها قرر تقليص سعر الفائدة بواقع 0.5 نقطة مئوية، إلى مستوى 10%.
على صعيد متصل، بدأ الروبل تداولات الأسبوع على ارتفاع أمام الدولار، بفعل صعود أسعار النفط في الأسواق العالمية.
ونما سعر صرف الروبل مقابل الدولار بمقدار 40 كوبيكا ليصل سعر الدولار الواحد إلى نحو 56.04 روبل.
لكن الروبل تراجع مقابل العملة الأوروبية «اليورو» بمقدار 27 كوبيكا لتداول اليورو الواحد بسعر 60.84 روبل.
وجاء هذا الارتفاع بعد صعود أسعار النفط في الأسواق العالمية وسط تفاؤل بتمديد اتفاق فيينا بين كبار منتجي النفط المستقلين والأعضاء في «أوبك»، القاضي بخفض إنتاج النفط الخام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة