الأخبار العاجلة

إيطاليا في مواجهة أوروغواي بخياري الفوز والتعادل

الصباح الجديد ـ وكالات:

تلتقي إيطاليا مع أوروجواي بمدينة ناتال اليوم الثلاثاء في المباراة الثالثة الأخيرة لكلا الفريقين في المجموعة الرابعة ببطولة كأس العالم الحالية بالبرازيل، وكلا الفريقين يعلمان أن نتيجة هذه المباراة ستصعد بأحدهما إلى دور الـ16 بينما ستطيح بالآخر من منافسات البطولة.

وتعرض كلا الفريقين للهزيمة أمام مفاجأة المجموعة كوستاريكا بينما فاز كل منهما على إنجلترا، ولكن إيطاليا هي صاحبة الرصيد الأكبر من الأهداف. مما يعني أن التعادل سيكون كافيا لتأهل إيطاليا لدور ال16 بينما تحتاج أوروجواي للفوز.

وتعتمد آمال أوروجواي إلى حد كبير على مهاجم ليفربول النجم لويس سواريز الذي سجل هدفين في مرمى إنجلترا ولكنه لم يلعب مباراة كوستاريكا.

وقال دييجو لوجانو قائد فريق أوروجواي تعليقا على سواريز: «نتمنى لو أننا لدينا عشرة لاعبين يتمتعون بنفس قدراته ..

ولكننا لدينا عدد قليل من اللاعبين القادرين على إحداث فارق، مثلما فعل هو ببراعته الكبيرة ، أما بقيتنا فنعمل على إمداده بالفرص».

ويتوقع أن تلعب إيطاليا مباراة الغد بدون لاعب خط الوسط المؤثر دانييلي دي روسي الذي تعرض لإصابة في بطن ساقه خلال مباراة كوستاريكا.

وفي مباراة المجموعة الرابعة الأخرى، تلتقي كوستاريكا مع إنجلترا ساعية لتجنب الهزيمة لكي تضمن صدارة المجموعة. ورغم أن إنجلترا ودعت منافسات البطولة بالفعل بهزيمتيها أمام إيطاليا وأوروجواي، فهي تسعى جاهدة لحفظ ماء الوجه عن طريق مباراة الغد في بيلو هوريزونتي.

وقال حارس مرمى إنجلترا جو هارت: «وقتما لعبت مع منتخب إنجلترا ، فإنك تلعب من أجل الفوز.. إننا ندين بذلك لأنفسنا كرجال إنجليز معتدين بذاتهم». من ناحية أخرى ، لن تشكل مباراة كولومبيا الأخيرة بالمجموعة الثالثة أمام اليابان فارقا كبيرا بالنسبة للدولة الأمريكية الجنوبية بما أنها ضمنت التأهل بالفعل ، وبما أنها يجب أن تخسر بالتزامن مع حدوث تغيير كبير في فارق الأهداف بين فرق المجموعة لكي تخسر أيضا صدارة المجموعة. أما اليابان فلا يوجد أمامها بديل عن الفوز غدا لكي تحافظ على فرصتها في التأهل.

ويستطيع المنتخب الياباني بقيادة مدربه الإيطالي ألبرتو زاكيروني إنهاء المجموعة الثالثة في المركز الثاني في حال فوزه على كولومبيا بشرط عدم فوز كوت ديفوار على اليونان في مباراة المجموعة الأخرى غدا. أما كوت ديفوار بقيادة النجم ديدييه دروجبا فتستطيع التأهل في حالة الفوز على اليونان ، أما في حال تعادلها أو حتى خسارتها فيمكنها انتظار هدية من كولومبيا.

ورغم أن المنتخب اليوناني مازال لم يخرج من المنافسة تماما بعد ، فإن فرصته في التأهل تعتبر الأضعف بين باقي فرق المجموعة. فعليه أن يحقق نتيجة أفضل من نتيجة اليابان غدا أيا كانت للمحافظة على أي أمل له في التأهل ، ولكنه قد يحتاج أيضا لتحسين فارق أهدافه المتردي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة