الأخبار العاجلة

لوك أويل تسعى لتحميل أول شحنة من خام غرب القرنة/ 2

بغداد ـ الصباح الجديد:
قال مدير العمليات الخارجية في لوك أويل الروسية أمس الاثنين إن الشركة تأمل بتحميل أول ناقلة بالنفط من حقل غرب القرنة 2 في الربع الثالث من العام الحالي.
وبدأت لوك أويل الإنتاج من الحقل الواقع بجنوب العراق في آذار وتنتج حاليا ما يزيد على 200 ألف برميل يوميا.
يذكر أن شركة لوك أويل أعلنت أنها نفذت بنداً لاسترداد النفقات وتسلم عائد الخدمة في مشروع غرب القرنة/2، مشيرة الى أن الإنتاج اليومي في مشروع غرب القرنة/2 بلغ أكثر من 200 ألف برميل في الوقت الراهن.
وقال نائب رئيس شركة «لوك أويل» المساهمة المفتوحة ورئيس شركة «لوك أويل أوفرسيز» أندري كوزاييف في بيان صحفي، إن «الشركة أعلمت وزارة النفط بتلبية بند تحقيق الإنتاج التجاري الأول العائد لعقد الخدمة للتطوير والإنتاج في حقل غرب القرنة/2».
وأضاف كوزاييف، أن «البند ينص على بلوغ متوسط الإنتاج من الحقل 120 ألف برميل يومياً كحد أدنى لمدة 90 يوماً متتالياً».
ومضى الى القول، أن «تنفيذ هذا الشرط يعطي شركة لوك أويل العاملة بصفة مشغل مشروع غرب القرنة/2 الحق في استرداد النفقات وتسلم عائد الخدمة للمشروع».
وأشار كوزاييف الى، أن «الإنتاج اليومي في مشروع غرب القرنة/2 بلغ أكثر من 200 ألف برميل في الوقت الراهن».
وزاد أن «مشروع غرب القرنة/2 يتطور بوتيرة متسارعة وينمو الإنتاج من الحقل باطراد، وقد وصل المشروع حاليا إلى مرحلة مهمة، وبالتالي أتاح لشركة لوك أويل الحصول على مستحقاتها بموجب العقد».
وأكد كوزاييف، أن «استرداد الشركة للنفقات في إطار المرحلة المبكرة لإنتاج النفط دون تأخير سيسمح له بالانتقال إلى تنفيذ المراحل التالية من تطوير الحقل».
ووقعت وزارة النفط في 2010 عقدا نهائيا واخيرا مع ائتلاف شركات روسية ونرويجية لتطوير حقل غرب القرنة المرحلة الثانية في محافظة البصرة ضمن جولة التراخيص الثانية.
من جانب آخر، اعلن وزير الطاقة التركي تانر يلدز، أمس الاثنين، ان شحنة نفط ثالثة من اقليم كردستان ستغادر ميناء جيهان في 22 حزيران الحالي، مشيرا الى ان كردستان مستمر بضخ النفط.
وقال يلدز في تصريحات صحفية، إن «شحنة تصدير ثالثة من نفط كردستان المنقول عبر خط أنابيب ستغادر ميناء جيهان التركي في 22 حزيران الحالي».
واضاف يلدز ان «ضخ النفط من كردستان العراق مستمر كالمعتاد رغم المواجهات المسلحة الآخذة بالاتساع في شمال العراق ومناطق أخرى».
وأعلن وزير الطاقة التركي تانر يلدز، في أيار الماضي، عن مباشرة تركيا تصدير النفط من كردستان العراق إلى الأسواق الدولية، فيما تقدمت الحكومة العراقية بدعوى ضد تركيا لدى هيئة تحكيم دولية اثر هذا الإعلان.
وغادرت أول شحنة تم ضخها عبر خط الأنابيب، سواحل تركيا قبل نحو أسبوعين على متن الناقلة (يونايتد ليدر شيب) رغم معارضة بغداد والتي لجأت للتحكيم الدولي بحق تركيا بسبب تسهيلها تصدير الشحنة.
وتؤكد الحكومة العراقية أن شركة تسويق النفط (سومو) هي الوحيدة المخولة ببيع الخام الذي تنتجه البلاد بما في ذلك في كردستان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة