الأخبار العاجلة

المهرجان الدولي للعود يتحدى كورونا ويحتفي بسلطان الآلات

الصباح الجديد-وكالات:

يستعد المهرجان الدولي لآلة العود والذي دأبت مدينة تطوان (شمال المغرب) على تنظيمه سنوياً للاحتفال بهذه الآلة وإمتاع المولعين بها محلياً وعربياً في نسخته 21، واختارت الجهة المنظمة (وزارة الثقافة) بأن يحمل وفي عز فيروس كورونا شعار: ” عن بعد… أوتار العود تجمعنا”.

وحسب مديرة المهرجان السوبيرانو المغربية سميرة القادري فإن هذه الدورة الافتراضية للمهرجان الدولي للعود ستكون تجربة فنية وإنسانية من خلال المشاركة النوعية لكبار العازفين على آلة العود، كما ستكون فرصة لاستحضار المشاركة النوعية لكل هؤلاء العازفين من شتى البلدان في دورة استثنائية وافتراضية يعيشها العالم بفعل جائحة كوفيد 19.

سيشارك في هذه الدورة 30 فنانا من المغرب، فلسطين واليونان والعراق وإيران وسوريا والأردن وتونس ومصر والمملكة العربية السعودية والكويت.

وتراهن الجهة المنظمة بأن تحقق هذه الدورة الافتراضية مزيدا من الإشعاع لهذا المهرجان الذي يعد من أعرق المهرجانات التي تحتفي بآلة العود في المغرب وفي العالم العربي.

وخلال  فعاليات الدورة سيكون هناك احتفاء افتراضي بجائزة “الزرياب”، من خلال التعريف بها وبث أهم الحفلات التي شهدت تسليم هذه الجائزة لأجود الفنانين العالميين والمغاربة، إلى جانب بث حفلات التكريم التي عرفتها الدورة السابقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة