الأخبار العاجلة

قصص وبطولات «ساحة التحرير» ينحني لها التاريخ

بغداد – الصباح الجديد:

تنوعت الصور والقصص البطولية في ساحة التحرير فما بين التضحية والبطولة رسم الشعب العراقي اجمل الصور ،متحدين مع بعضهم البعض باحثين ومجاهدين في سبيل وطن حقيقي وطن يؤمن لهم الامان والسلام الذي طالما كان حلماً بالنسبة للعراقيين اليوم وبفضل تضافر الجهود ،أصبح تحقيق هذا الحلم قريباً جداً فالتغيير قام وسيتم كل الخلاص من كل اشكال الفساد التي عاثت في ارض السواد ارض المجد والبهاء .
صور بطولية عدة شهدتها ساحة التحرير ومنها :

طالبات ثانوية يتبرعن بمصروفهن اليومي
في إحدى المدارس الثانوية ببغداد، حيث تتواجد هُدى بلال وزميلاتها، اللاتي قررن وبتحفيزٍ من زميلتهن هُدى التبرع ببعض المبالغ المالية من مصروفهن اليومي لدعم شباب اكتوبر في ساحة التحرير وتوفير المواد الغذائية لهم.
تقول هدى « بعد الايام الاولى للتظاهرة وما لحظته عبر مواقع التواصل الاجتماعي من مواجهة الشباب في ساحة التحرير للموت في سبيل الوطن قررت أن افاتح زميلاتي بجمع التبرعات من مصروفنا اليومي، إلا ان الامر لم يقتصر على ذلك، لقد فاتحت كل من اية، ومريم، وفاطمة، ونور، وزينب، ودعاء، اسرهن بخصوص هذه التبرعات فجمعنا مبالغ اكبر من المبلغ الذي كنا توقعناه.»
لم تكتفِ هدى بجمع التبرعات تذكر انها قررت شراء المؤن لشباب التحرير» قمت بالذهاب للسوق وشراء المواد الغذائية وصناعة الاطعمة للشباب ونقلها الى ساحة التحرير برفقة جدي وابي.» مؤكدة « ان هذه الخطوة غير محسوبة فهي تعد لا شيء مقارنة بما يقدمه الشباب .»

موقف شهم لفتاة عراقية
حين أصابت قنبلة مسيل الدموع «توك تك» واشعلت النار فيها ٠نزعت أحدى الفتيات قلادتها الذهبية وتبرعت بها لصاحب التك تك وهو يرفض أخذها وهي تصر وتستعين بالمتظاهرين لإقناعه بقبولها .

صور للتعبير عن السخرية
تحولت صورة الفنان المصري الكوميدي هاني رمزي، الى مادة دسمة يتناولها المتظاهرون ، تعبيراً عن سخريتهم من الاوضاع السياسية ومن الحكومة.
وتعود احدى الصور الشهيرة للفنان هاني رمزي الى فيلم «السيد ابو العربي وصل»، وهو فلم مصري انتج عام 2005، ولكن ما جعل هذه الصورة تشتهر تحديداً في العراق هو نظرة هاني رمزي في الصورة المليئة بالسخرية والفكاهة التي يتقنها في الوقت نفسه. وهو الامر الذي جعل المتظاهرين يرفعون هذه الصورة تحديداً تعبيراً عن سخريتهم من الاوضاع السياسية وتصريحات المسؤولين التي لم تنفذ اطلاقاً.

ساتحدى الجميع من اجل العراق
اكدت لاعبة المنتخب الوطني للعبة الجيوجيتسو، عشتار العزاوي، استعدادها لبطولة العالم والتي انطلقت منافساتها في مدينة ابو ظبي .
وانطلقت البطولة في صالة مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية، بمشاركة ما يقرب 1500 لاعب ولاعبة من 69 دولة حول العالم وتستمر خلال الفترة من 16 إلى 24 تشرين الثاني الجاري.
وقالت عشتار ، إن «الاستعدادات لبطولة العالم للجيوجيتسو، بدأت منذ شهر من الان، واظبت على التمرينات الصباحية والمسائية كي اصل الى المستوى المطلوب من الجاهزية».
واوضحت بالقول، «الوفد العراقي للجيوجيتسو سيصل الى ابو ظبي ،لذلك حرصت على التواجد في احتفالية انطلاق البطولة اليوم كي اكون ممثلة عن بلدي العراق».
وبينت العزاوي، « ساواجه لاعبة تمارس اللعبة منذ 20 عاماً في المقابل انا امارس اللعبة من خمس سنوات فقط»، مشيرة إلى أن «هذه البطولة تعد من اقوى البطولات في الجيوجيتسو كونها تضم جميع الفئات».
وبينت عشتار بالقول، «اشعر بفخر كبير وانا ارتدي علم العراق، ساتحدى الجميع من اجل رفع اسم بلدي عالياً، برغم انعدام الدعم، قمت بتصميم مستلزمات اللعبة وقمصاني التي يتواجد عليها العلم العراقي من حسابي الخاص، كون علم العراق هو مصدر قوتي والهامي لاحقق افضل النتائج».
ووجهت عشتار رسالة إلى المتظاهرين في ساحة التحرير ومحافظات العراق، قائلة: «سامحوني لم اتمكن من النزول الى ساحة التحرير بسبب ظروفي الخاصة، لكني اعدكم سابذل كل ما لدي من اجل رفع اسم العراق عالياً، سادعمكم من هنا لانكم مصدر قوتي».
يذكر أن البطولة تقام بتنظيم من قبل الاتحاد الدولي بالتعاون مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو لأول مرة بشكل مجمع لكل الفئات وكل المراحل السنية في مكان واحد.

رسامون يحتفون بـ « التوك توك»
تشهد مواقع التواصل الاجتماعي في العراق اشادة واسعة من قبل المدونين و المتصفحين باصحاب مركبات التوك تك .
وانتشرت مؤخراً اجمل الرسوم على مواقع التواصل الاجتماعي من غرافك يصور ما بات يعرف بملحمة اهل «التوك توك» التي استعملت لنقل المواد التموينية واسعاف الجرحى خصوصاً على جسر الجمهورية .

تبرعات للـ « التوك توك «
في حين قررالمتظاهرون ان يجمعوا الأموال لتعويض خسائر أصحاب « التوك توك» .اذ ترك أصحاب التوك توك اعمالهم اليومية، حيث غادروا الاسواق التي كانوا يعملون بها واستقروا في ساحة التحرير. وكان لهم دور مشهود وبطولي في اخلاء الجرحى والمصابين، ونقل المستلزمات، والعمل التطوّعي، بالرغم من أنهم يشكلون الفئة الأكثر فقراً.
وقد تعرض البعض من التك تك للعطل، وبشكل عام فإن خسائر كبيرة واجهها أصحاب مركبة التظاهرات هذه، ولذا فقد قرر ناشطون ومتظاهرون إطلاق حملات لمساندة اصحاب التك تك ومساعدتهم مالياً لإتمام المهمة.

الابواق بديلاً عن الانترنت للتواصل
ابتكر المتظاهرون طرقاُ عدة للتواصل خلال التظاهرات والتجمعات الاحتجاجية لتجاوز مشكلات قطع خدمات الإنترنت والتشويش على الاتصالات الهاتفية، وبين تلك الطرق استعمل الأبواق التي يطلقونها على شكل مجموعات لتعريف الناس بوجود تظاهرات في منطقة أو شارع، أو التحذير من خطر قادم خلال التظاهرة.
وبدأ المتظاهرون باستعمال الأبواق منذ قطع الإنترنت عن معظم مدن البلاد، والتشويش على الاتصالات الهاتفية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة