الأخبار العاجلة

المصرف العراقي للتجارة يفتتح أول فروعه في المملكة العربية السعودية

بحضور نائب رئيس مجلس الوزراء العراقي ومحافظ مؤسسة النقد السعودية

بغداد ـ الصباح الجديد:

افتتح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية فؤاد حسين، أمس، أول فرع للمصرف العراقي للتجارة في المملكة العربية السعودية بحضور أحمد الخليفي محافظ مؤسسة النقد السعودية، وتركي المطيري وكيل محافظ مؤسسة النقد السعودية، وماهر جوهان، وكيل وزير المالية العراقي، وفيصل الهيمص، رئيس المصرف العراقي للتجارة ورئيس مجلس الإدارة.
يأتي ذلك تماشياً مع خطة المصرف الرامية إلى توسيع أعماله على الصعيدين الإقليمي والعالمي، إذ شهد مراسم حفل الافتتاح حضور مجموعة من كبار المسؤولين العراقيين والسعوديين والمستثمرين وممثلي كبرى المصارف الرائدة في المنطقة.
وذكر بيان للمصرف، وردت نسخة منه الى «الصبح الجديد»، أن «افتتاح فرع المصرف يعد الأول من نوعه خارج العراق في إطار تفعيل وإنعاش الحركة والنشاط المصرفي والتجاري على الصعيدين الإقليمي والدولي، ويتخذ الفرع الجديد للمصرف العاصمة السعودية الرياض مقراً له».
وأضاف: «تدعم هذه الخطوة مساعي المصرف نحو مزيد من النمو والتوسع، كما تؤكد التزام المصرف بتطبيق معايير الامتثال الدولية على وفق النموذج المصرفي المعتمد في القطاع المصرفي العالمي والاسهام في مسيرة التنمية الاقتصادية في العراق في سبيل تحقيق النمو والازدهار للبلاد».
وتابع المصرف في البيان: «يبدأ الفرع الجديد العمليات المصرفية والمالية في المدة القليلة المقبلة بعد استكمال الإجراءات، وسيشكل التوسع في أعمال المصرف العراقي للتجارة فرصة لتوسيع نطاق الأعمال التجارية والاستثمارات، ما يسهم في بناء شبكة من العلاقات المصرفية مع المؤسسات الكبرى في القطاعين المالي والمصرفي في المملكة العربية السعودية، للاستفادة من الفرص الهائلة في السوق العراقي الذي يشهد نمواً متواصلاً».
وأوضح أن «الحكومة العراقية تعمل على تنفيذ العديد من المشاريع في المملكة العربية السعودية تتضمن مجموعة واسعة من المجالات بهدف تطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين».
الى ذلك، الدكتور فؤاد حسين، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية بمناسبة الافتتاح: «يشهد اليوم حدثاً تاريخياً بالنسبة للقطاع المالي في العراق، إذ أن افتتاح أول فرع للمصرف خارج العراق يشكل خطوة كبيرة إلى الأمام تسهم في تعزيز علاقتنا مع الحكومة السعودية، ونتطلع إلى تعزيز أواصر التعاون الثنائية بين البلدين الشقيقين، خصوصاً بعد الدعم الذي توفره المملكة للجهات والمستثمرين للاستثمار في الأسواق السعودية.»
تجدر الإشارة إلى أن المصرف العراقي للتجارة كان افتتح مكتباً تمثيلياً في أبوظبي عاصمة دولة الإمارات في نهاية عام 2017، وقد نجح في تحقيق خطوات كبيرة في سبيل تحقيق أهدافه الستراتيجية ليشهد بذلك مرحلة جديدة تساعده في تمكين النمو المستدام لأعمال المصرف، والمساعدة في عملية إعادة إعمار العراق وتعزيز حضوره في السوق المالي على مستوى المنطقة كمؤسسة مالية تمتع بعلاقات وثيقة بالشبكات المالية العالمية.
ومن جانبه قال فيصل الهيمص، رئيس المصرف العراقي للتجارة ورئيس مجلس الإدارة: «نسطر اليوم نجاحاً جديداً في سجل إنجازات المصرف العراقي للتجارة، ونحن جميعنا كموظفين وشركاء وعملاء فخورون بهذه الخطوة الكبيرة. وعلى الصعيد الشخصي، كنت أنتظر هذه اللحظة منذ إعلاننا عن خطة التوسع، وأنا أتطلع لرؤية الفوائد الاقتصادية الكبيرة التي سيحققها الفرع الجديد في المملكة السعودية لشركائنا الستراتيجيين والعملاء».
وأضاف: «أشكر جميع الموظفين في المصرف العراقي للتجارة الذين أسهموا في تحقيق هذا الإنجاز، وبالتأكيد أتقدم بالشكر الجزيل إلى خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بتوجيهاتهم السامية لدعم وتسهيل افتتاح فرعنا في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية، وبقية شركاءنا في المملكة».
ويعمل المصرف العراقي للتجارة وفقاً لخطته الستراتيجية طويلة الأمد التي وضعها حتى العام 2021، ويلعب دوراً جوهرياً ومؤثراً بشكل كبير في عملية إعادة الإعمار والنمو المستمر للاقتصاد في العراق 2021، إذ يرتبط نجاح مساعي المصرف ارتباطاً مباشراً باستقرار وازدهار البلاد وله تأثير قوي على المجتمع العراقي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة