الأخبار العاجلة

متحف البصرة يفتتح 3 قاعات عرض جديدة احتفاء بالارث الثقافي لجنوبي العراق

بمساعدة شركة بي بي البريطانية للبترول

البصرة _ الصباح الجديد :

شهد متحف البصرة امس الاربعاء افتتاح ثلاث قاعات عرض جديدة معلنا بذلك اكتمال مشروع اعادة ترميم وتجديد جميع مرافق المتحف المخصصة للعرض، التي تحتفي بالإرث الثقافي الغني لجنوبي العراق.
يقع متحف البصرة في مجمع القصور الرئاسية السابق على ضفاف شط العرب، و يتيح للجمهور تأريخا متنوعا وزاخرا يمتد لـ 2,300 عاما. ستفتح القاعات السومرية والآشورية والبابلية ابوابها في نهاية شهر آذار الجاري ، وستعرض مقتنيات اثرية يعود تاريخها لعام 3000 قبل الميلاد، وصولا لعام 550 قبل الميلاد، و تشتمل على تماثيل ورقم والواح طينية ومصوغات ذهبية وأعمال زجاجية وخزفية متنوعة. وستكون هذه هي المرة الاولى التي يتم فيها عرض أغلب المقتنيات الاثرية أمام الجمهور في البصرة. كانت شركة بي بي أكبر الجهات المتبرعة التي أسهمت بالافتتاح الأولي للمتحف، من خلال تبرعها بمبلغ 500 الف دولار في عام 2010.
وتُعد شركة بي بي إحدى أكبر الشركات المستثمرة في جنوب العراق، من خلال عملها مع شركة نفط البصرة لرفع إنتاج حقل الرميلة النفطي. كما يستفيد المتحف ايضا من دعم رابطة اصدقاء متحف البصرة، وهي جمعية خيرية من المملكة المتحدة عملت عن كثب مع وزارة الثقافة العراقية والهيئة العامة للآثار والتراث العراقية لتأسيس المتحف لمدينة البصرة.
وبهذا الشأن، تحدث نائب وزير الثقافة العراقي لشؤون الثقافة والتراث الدكتور قيس حسين رشيد قائلا: «انه يوم متميز لإرث العراق الثقافي. و هو مثال ساطع و هام حول قدرة المجتمع الدولي على العمل مع الخبراء العراقيين و المؤسسات لتطوير الوسيلة التي نصون بها تاريخنا العريق ونحتفي به ونحميه.»
وفي معرض التعليق على اسهام شركة بي بي في المتحف، تحدث الرئيس الاقليمي لشركة بي بي في الشرق الاوسط مايكل تاونسهند قائلا: «عندما تمت مفاتحتنا بالمشروع قبل 10 أعوام من الآن، رغبنا بالمساعدة للحفاظ على هذا الإرث لأجيال مقبلة ، وانها لفرصة رائعة ان أتواجد هنا اليوم في المتحف مرة اخرى لأشهد افتتاح القاعات الثلاث الجديدة حيث يتسنى للبصريين الإطلاع والتعرف على تأريخهم الفريد». بدوره، تحدث مدير متحف البصرة قحطان العبيد قائلا: «إنه يوم استثنائي لنا ، وما كان له ان يتحقق من دون عون ومساندة عدد كبير من الاشخاص، سيما رابطة اصدقاء متحف البصرة والراعي المالي الأساسي من ورائهم المتمثل بشركة بي بي.
كما أود ان اشيد بجهود و مثابرة الزملاء في بغداد و البصرة الذين اشتركوا في هذا المشروع الكبير، والتي فسحت لنا المجال لعرض الكثير من اللقى الاثارية امام الجمهور وللمرة الاولى بعد 28 عاما من اغلاق المتحف القديم في البصرة.» وقد حصل المتحف على منحة مالية اضافية من صندوق الحماية الثقافية ، حيث ستستغل هذه المنحة في تمويل أعمال المرحلة الاخيرة من المشروع التي ستخصص لإفتتاح مكتبة المتحف في المبنى أمام الطلبة والاكاديميين والجمهور. ومن المتوقع اكتمال هذه المرحلة بنهاية العام الحالي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة