الأخبار العاجلة

ديمبلي يحذر من ثلاثي ليون.. ويكشف عن هدايا ميسي

كوفاتش: حظوظنا متساوية مع ليفربول في دوري الأبطال

العواصم ـ وكالت:

أكد عثمان ديمبلي، لاعب برشلونة، أن مباراة فريقه المقرر لها مساء اليوم الثلاثاء ، في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، ستكون صعبة للغاية.وقال ديمبلي في تصريحات نقلتها صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية: «ليون فريق كبير يمتلك لاعبين مميزين، ومن الصعب جدا الفوز عليهم في ملعبهم، لقد قدموا موسما مميزا، فازوا على السيتي، وسان جيرمان، يجب أن نكون حذرين جدا، ولا نعتقد أن المباراة ستكون سهلة».
وأضاف: «أتحدث في بعض الأحيان مع أومتيتي عن ليون، يقول لي إننا يجب أن نكون حذرين لأنهم فريق كبير، أشاهد الكثير من مباريات الدوري الفرنسي، لقد قابلت بعض اللاعبين في المنتخب مثل ميندي، فقير، موسى ديمبلي، وهم أخطر ما يمكن».وتابع الفرنسي: «من المهم التسجيل في لحظات مهمة، أنا مهاجم، ويجب أن أكون حاسمًا عندما يكون الفريق في أفضل لحظة، يجب أن نركز على أهدافنا، نريد الفوز بكل الألقاب».
وواصل: «الهدف الذي سجلته في أتلتيكو مدريد في اللحظة الأخيرة كان مهما، في ذلك الوقت لم أكن أعيش أوقاتًا جيدة، ميسي مرر لي الكرة، وأوبلاك قريب مني، لم أفكر كثيرًا، ووضعتها في المرمى».وأكمل ديمبلي: «عشت فترة عصيبة في نوفمبر، وكنت أجلس على مقاعد البدلاء، لكن هذا أمر طبيعي، كلنا نمر بأوقات صعبة خلال الموسم، لكني أؤمن بنفسي، وسأوصل فعل ما أجيده، وأن أكون حاسمًا».وعن إصابته، قال: «الإصابة جاءت في وقت كنت جيدا فيه، لكن هذه كرة القدم، أشعر بالفعل بالتحسن، واستعدت قليلا من مستواي، وأتطلع لمواجهة ليون».
وأردف جناح برشلونة: «خلال شهر يناير، يكون لدينا في إسبانيا مباريات الكأس والدوري، ويكون هناك الكثير من الإرهاق، وفي شباط يعود دوري الأبطال، لقد حققنا أداء، ونتائج مميزة في الدور الأول، أنا راض جدا عن أدائنا».
وعن أول مشاركاته في دوري الأبطال مع برشلونة، قال: «أتذكر هدفي الأول في البطولة لأنه كان في أول مشاركة مع الفريق أيضا، كان وقتها من المهم التسجيل مع الفريق، والتأهل، أما بعد الهزيمة في روما شعرنا بخيبة أمل كبيرة، بعد أن لعبنا مباريات رائعة أمام تشيلسي».
واختتم تصريحاته، بالإشادة بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائلا: «هو عظيم، ويجعل كرة القدم أسهل، أعطي له الكرة، وهو يفعل أشياء عظيمة، عندما يكون في الملعب يصبح الأمر أسهل لنا، لأن المنافسين يركزون عليه في الغالب، ويعطينا تمريرات مميزة».
من جانب اخر، قال الكرواتي نيكو كوفاتش، مدرب بايرن ميونخ الألماني، إن فرص فريقه متساوية مع مضيفه ليفربول الإنجليزي، في دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا.ويحل بايرن ميونخ ضيفًا على ليفربول، وصيف النسخة الماضية من البطولة الأوروبية، مساء اليوم الثلاثاء، في ذهاب دور الـ16 من «التشامبيونزليج».
وأوضح كوفاتش، في تصريحاته لمجلة «كيكر»، أنه يعلم أن الضغوط كبيرة على الرغم من أن هذا هو موسمه الأول الذي يقود فيه الفريق.وأضاف الكرواتي: «نحن هنا للفوز بالألقاب. هذا ما يجب فعله في بايرن ميونخ». ويأمل كوفاتش، مدرب آينتراخت فرانكفورت السابق، أن يكون هناك تقييمًا عادلًا لعمله بنهاية الموسم.
وتابع مدرب البايرن: «العامل الحاسم هو كيفية رؤيتنا له داخليا والبقاء واقعيين، التخيل سيجعلنا ساذجين».ويحتل بايرن ميونخ، الذي توج بدوري أبطال أوروبا آخر مرة في 2013، المركز الثاني في الدوري الألماني خلف بوروسيا دورتموند، ما يهدد العملاق البافاري بالخروج خالي الوفاض هذا الموسم.
إلى ذلك، تبقى لعبة الأرقام مشتعلة بين نجوم الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى طوال الموسم الجاري، في ظل التألق اللافت لنجوم الصف الأول في القارة العجوز، وتهديد هيمنة الثنائي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، على الانجازات الفردية.
ونشرت شبكة «سكواكا» إحصائية، تشير إلى اشتعال المنافسة الثلاثية على الحذاء الذهبي لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية، بعد دخول المتألق الفرنسي كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان، على خط المنافسة بقوة، مع ميسي ورونالدو.
وأوضحت أن الثلاثي ساهم في 25 هدفاً على الأقل، مع الأندية الثلاثة في بطولة الدوري هذا الموسم، ليتربع كل منهم على عرش المسابقة المحلية، وإن بقيت الأفضلية قارياً لميسي بفارق 3 أهداف فقط أمام ملاحقيه.وذكرت أن نجم برشلونة (31 عاماً)، سجل حتى الآن، في الدوري الإسباني 22 هدفاً، وصنع 10 لزملائه، في 1797 دقيقة لعب بالليجا، ليقود الفريق الكتالوني إلى قمة الترتيب.
بدوره، لم يتخلف الدون البرتغالي (34 عاماً)، عن ممارسة هوايته المفضلة في زيارة شباك المنافسين، بعدما سجل 19 هدفاً بقميص البيانكونيري، وصنع 8 لزملائه، في 2059 دقيقة، بالدوري الإيطالي، الذي يقترب يوفنتوس من حسمه نظرياً.واشعل الواعد الفرنسي مبابي، بطل العالم مع الديوك، الصراع على الجائزة الأوروبية، بعدما وقع على 19 هدفاً، وصنع 6 لزملائه، في 1413 دقيقة بالدوري الفرنسي، ليشكل مثلثاً هجوماً مرعباً رفقة نيمار وكافاني، ويقود بي إس جي، للسيطرة على قمة الليج أ.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة