الأخبار العاجلة

ندوة موسعة عن الجلطة الدماغية والجلطة القلبية وطرق الوقاية منهما

نظمتها كلية التمريض في جامعة البصرة
البصرة – سعدي السند:

نظمت كلية التمريض بجامعة البصرة ندوة علمية عن الجلطة الدماغية والجلطة القلبية بمشاركة باحثين ومختصين .
وتضمنت الندوة محاضرتين قدمهما الدكتور سجاد سالم عيسى والدكتورة سندس باقر داود تناولا خلالهما التعرف على أسباب الجلطة الدماغية والجلطة القلبية وعوامل الخطورة التي يمكن تحسبها والتي لا يمكن تحسبها وكذلك تطرقت الندوة عن أنواع الجلطات الدماغية واهم طرق الوقاية منها عن طريق تناول الغذاء الصحي ،وممارسة الرياضة اليومية والابتعاد عن التدخين والمخدرات والكحول والأكل غير الصحي .
وهدفت الندوة إلى تعريف المشاركين بالإعراض الأساسية للجلطات ، والتأكيد على تثقيف الطلبة حول مضار التدخين وأهمية ممارسة الرياضة وأوصى الباحثون التأكد على عوامل الخطورة التي يمكن تحسينها فهي الطريقة الوحيدة للتقليل من الإصابات بالجلطات ،ممارسة الرياضة بواقع نصف ساعة يوميا ، تناول الغذاء الصحي والابتعاد عن السكريات الصناعية والدهون .
وفي ختام الندوة اطلع الطلبة وأساتذتهم على مختبر المهارات السريرية لفرع الأساسيات في التمريض واتفق الطرفان على العمل المشترك المستقبلي.

جلطة القلب وأعراضها وعلاجها
ويشير المختصون الى ان جلطة القلب هي أحد الأمراض التي تصيب القلب والذي تحدث نتيجة لتخثر الدم في أحد الشرايين التاجية ، مسبباً انسدادها مما يعوق انتقال الدم من وإلى القلب فيلحق الضرر به ، وهذه الحالة تستدعي المتابعة والذهاب فوراً للمستشفى وعدم الإهمال في ذلك، من أجل القضاء على تخثر الدم وإذابته ليعود القلب إلى وضعه الطبيعي ويعمل بشكل جيد وان الأعراض المبكرة لجلطة القلب تتلخص في احتقان وألم وضغط في منتصف الصدر مع ألم متواصل في أعلى البطن وألم في الصدر والظهر والكتف والذراع مع وصوله للفك والأسنان والتعرق الشديد والمستمر وضيق التنفس والتنفس بصعوبة والشعور بالغثيان والرغبة بالتقيؤ وانقباضات عظمة القص والإغماء والشعور بضعف وتعب واضطرابات النوم وعدم انتظامه .
وتحدث الجلطة القلبية نتيجة عدة عوامل لا يمكن التحكم بها مثل الوراثة والسن والجنس، كما أنّ هناك بعض العوامل التي قد تسببها ويمكن التحكم فيها والسيطرة عليها للتخفيف من حدوث هذه الجلطات مثل التدخين والسمنة وارتفاع ضغط الدم والوزن الزائد المسبب لتراكم الدهون في الشرايين، إضافة إلى قلة النشاط والحركة وعدم ممارسة الرياضة والأنشطة الجسمية اما علاج جلطة القلب فيكمن في التوجه للمستشفى وإجراء الفحوصات المطلوبة وقد يتطلب ذلك مكوث المريض في العناية المركزة لعدة أيام للتأكد من زوال الخطر.

الجلطة الدماغية وأسبابها وعلاجها
والجلطة الدماغيّة أو السكتة الدماغيّة هي نوبة مفاجئة وشديدة يحدث فيها تمزّق أو انسداد في وعاء دمويّ دماغيّ، مما يقطع جريان الدم في الدماغ للمنطقة التي يغذيها الوعاء الدمويّ الذي حدث فيه الانسداد أو التمزّق، مما يؤدي إلى فقدان للوعي أو شلل أو خلل في وظيفة يقوم بها جزء الدماغ الذي حدث له نقص التروية وتعد الجلطة الدماغية من أهم أسباب الوفاة حول العالم،كما تعدّ حالة طبيّة طارئة، ويجب أن يتلقى المريض عناية طبيّة عاجلة وينتج عن الجلطة الدماغيّة ظهور سريع لأعراض عصبيّة خلال ثوانٍ إلى دقائق من حدوث الجلطة، وهو المرض العصبيّ الأكبر والأكثر انتشاراً في زماننا هذا، و تعد الوقاية من الجلطات الدماغيّة أمراً مهمّاً لجميع الناس، لكن بشكل أكبر للأشخاص الذين مرّوا بجلطة دماغيّة عابرة سابقاً، أو حتى الجلطة الانسداديّة أو النزفيّة، والأشخاص المصابين بأمراض القلب المختلفة، وارتفاع ضغط الدم بشكل ملحوظ، وارتفاع بمستوى الدهون في الجسم أو المصابين بالسمنة المفرطة وهناك عدة أمور يجب أن يقوم بها الشخص للوقاية من الجلطة الدماغيّة، منها السيطرة على ارتفاع ضغط الدم والسيطرة على نسبة الكولسترول المرتفعة في الدم والتوقف عن التدخين والمشروبات الكحولية و ممارسة الرياضة بشكل دائم وزيادة النشاط البدنيّ للجسم وتناول الطعام الصحي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة