الأخبار العاجلة

العمل تسترد 95 % من مبالغ قروض صندوق دعم المشاريع الصغيرة

ألف مواطن تقدموا للحصول على القروض
متابعة الصباح الجديد:

ذكر المتحدث باسم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية عمار منعم ان نسبة استرجاع المبالغ ضمن قروض صندوق المشاريع الصغيرة بلغت ومنذ بداية عام 2017 ولغاية نهاية حزيران الماضي ما يقرب من 95% وهي نسبة متقدمة جدا .
واوضح منعم ان تلك النسبة تحققت بفضل توجيهات وزير العمل المهندس محمد شياع السوداني بضرورة متابعة استرجاع مبالغ القروض الممنوحة وايضا الترجمة الدقيقة والفاعلة للعاملين في دائرة التشغيل والقروض ، مبينا ان نسبة استرجاع مبالغ القروض لعام 2016 بلغت 79% .
وقال منعم ان الفرق الحاصل في نسب استرجاع تلك الاموال واضح وان مجموع المبلغ المسترد للمدة اعلاه والبالغة ستة اشهر بلغ (20) مليار دينار ، مضيفا ان عدد المتقدمين للحصول على قروض صندوق المشاريع الصغيرة بلغ (120) الف متقدم من عام 2013 ولغاية عام 2015 بمعدل 53 الف مستفيد في كل وجبة قروض الذين ظهرت اسماؤهم في الوجبات من (1-21).
ودعا منعم المواطنين الى عدم الخلط بين المتقدم لمنحه قرضا وبين من لديه تسجيل كباحث عن العمل وتسلم ورقة استشارية التي لا تمثل أي التزام من قبل الوزارة لمنح القرض ، علما ان منح القرض يأتي عبر شروط وتعليمات ينفذها المتقدم تختلف تماما عن ورقة الاستشارية كمسجل باحث عن العمل، مؤكدا ان من لديه استفسار او شكوى يمكنه الاتصال على الارقام المخصصة لذلك وفي اثناء الدوام الرسمي وستتعامل الوزارة بجدية تامة مع أي استفسار او شكوى مقدمة.
واخيرا اكد المتحدث باسم وزارة العمل انه وحال الانتهاء من استرداد جميع الاموال ستعمد الوزارة الى فتح باب التقديم على قروض صندوق المشاريع الصغيرة على وفق الضوابط والانظمة المعمول بها.
وكان مدير قسم دعم المشاريع الصغيرة المدرة للدخل بدائرة التشغيل والقروض في وزارة العمل عاطف احمد عبد الامير قد قال ان الوزارة حددت جملة ضوابط للتقديم على القروض التي تمنح للباحثين عن العمل المسجلين في قاعدة البيانات بحسب اسبقية التسجيل ، منها ان يكون عمر الباحث عن العمل لا يقل عن 18 سنة ولا يزيد على 45 سنة وان يقوم المقترض نفسه بادارة المشروع ، وان الباحث عن العمل لا يحق له تسلم اكثر من قرض واحد، مشيرا الى ان الوزارة تستوفي نسبة 3 % كأجور خدمات ادارية من مبلغ القرض.
على صعيد متصل ذكر مدير قسم الحماية الاجتماعية في نينوى خالد امجد ان فريقا من باحثي قسم نينوى الى مخيم (ديبكة) للنازحين الواقع في منطقة مخمور (جنوب شرق الموصل) من أجل تحديث بيانات المستفيدين النازحين الى محافظة كركوك، موضحا ان فريق الباحثين وجد ١٢ مستفيدا فقط من نازحي محافظة نينوى الى محافظة كركوك ، مشيرا الى ان الفريق اجرى تحديثاً لبياناتهم ، تمهيدا لإطلاق راتب الاعانة لهم خلال الايام المقبلة علما انهم من الشمول القديم.
وبين مدير قسم حماية نينوى انه تم القيام بزيارة مخيمات النازحين الدورية وانجزت خلال الزيارات ٦٨ معاملة من مستفيدي الشمول القديم وسوف تطلق اعاناتهم الوجبة الرابعة لعام ٢٠١٧، فضلا عن استمرار عمل الملاكات المنتشرة في أيسر الموصل والتي غطت جميع المستفيدين في الساحل الايسر. واشار امجد الى انه ومع اطلالة الاسبوع الحالي سوف سيتوجه الباحثون الاجتماعيون في قسم نينوى الى الساحل الايمن لإجراء عملية المسح الميداني للمستفيدين.
يذكر ان مدير عام دائرة الحماية الاجتماعية في وزارة العمل اكد في وقت سابق وخلال لقائه مجموعة من نازحي نينوى الساكنين في بابل وكربلاء ان تحديث بيانات نازحي المناطق الساخنة والمحررة مستمر لوجود استثناء بسبب الظروف المعروفة في مناطقهم ، داعيا من لم يحدث بياناته الى الاسراع في تحديثها من اجل استكمال البحث الميداني وادخال معلومات استمارة البحث (pmt) في واجهة البرنامج لاطلاق مبالغ الاعانة لمن توقفت بطاقاتهم بسبب عدم تحديث العنوان.
وذكر الموسوي خلال اللقاء انه تمت مفاتحة اقسام الحماية الاجتماعية في المحافظات التي يسكنون فيها واللجان العليا لغرض تحديث بياناتهم واطلاق اعاناتهم في الملحق او في الدفعة المقبلة، موضحا ان بعض النازحين المتوقفة اعاناتهم لديهم اعتراضات وستتم دراستها من قبل اللجان العليا بالمحافظات واقسام الدوائر الاجتماعية بالتنسيق مع قسم حماية نينوى.
وطالب مدير عام دائرة الحماية الاجتماعية جميع اقسام المحافظات بضرورة تحديث بيانات النازحين في اقرب وقت ممكن لتجنب ايقاف الاعانة عنهم بحسب توجيهات وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة