الأخبار العاجلة

انعقاد ندوة عن تطوير واقع القطّاع الصناعي في العراق

بالتنسيق مع نقابة المهندسين العراقيين
متابعة الصباح الجديد:

عقدت وزارة الصناعة والمعادن ونقابة المهندسين العراقية ندوة خاصة عن واقع الصناعة في العراق تحت عنوان( الصناعة بين تداعيات الازمات وآفاق النهوض) في مقر النقابة وذلك لتسليط الضوء على واقع الصناعة السابق والحالي والإضرار التي لحقت بها ورؤية الوزارة للنهوض بها والسبل الكفيلة بأنعاشها.
واستعرض وزير الصناعة والمعادن محمد شياع السوداني خلال كلمته التي القاها في الندوة واقع الصناعة العراقية ورؤية الوزارة للنهوض بها خلال المرحلة المقبلة ، مشيرا إلى ان هذه الندوة تمثل فرصة حقيقية لتشجيع الصناعة الوطنية واعادة الثقة بالانتاج المحلي وتعكس حجم الجهد المبذول من قبل هذه الوزارة ومستوى الانجازات المتحققة خلال المدة القليلة الماضية وسعيها لابراز تطور الصناعة الوطنية ورغبة شركاتها وحرصها الشديد على نقل صورة مشرقة عن واقع الصناعة في العراق .
واضاف الوزير أن القطاع الصناعي يعد الركيزة الاساسية في تنمية ونمو الناتج المحلي لشتى دول العالم وقد حرصت وزارة الصناعة والمعادن على وضع استراتيجية صناعية كجزء من عملية الاصلاح لوضع الاقتصاد العراقي على مسار واعد للتنمية في الاجلين المتوسط والبعيد من خلال النظر الى ما هو ابعد من الاحتياجات الفورية الخاصة بتحقيق الامن وبناء البنية التحتية واعادة تأهيل الخطوط الانتاجية في الشركات العامة على مدى اكثر من 5 سنوات واضافة خطوط انتاجية جديدة بأحدث التكنولوجيا واعدت برامجها واستراتيجياتها الصناعية والبرنامج الحكومي المعلن لتلبية حاجات المجتمع من المنتجات الصناعية وتحقيق رؤية الوزارة في بلوغ صناعة وطنية منافسة اقليميا وعالميا تعتمد التمييز والابداع وتحقق اقتصادا متنوعا يسهم في خلق فرص عمل اضافية مستعملة الموارد المتاحة بفاعلية وكفاءة ومسؤولية على وفق استراتيجية تتكامل مع استراتيجيات اخرى يكون للقطاع الخاص دور رئيس فيها وتدعيم الاقتصاد الوطني ليكون متنوعا من النواحي الاقتصادية والبيئية.
وبين السوداني أن وزارة الصناعة والمعادن تبنت خططا وبرامج اصلاحية بغية تطوير النشاط الصناعي في العراق وتعزيز القدرة التنافسية للانتاج المحلي من خلال تنفيذ خطط الاصلاح الاداري والفني ومكافحة الفساد المستشري في دوائر وشركات الوزارة ودعم الشراكة مع القطاع الخاص واستقطاب الاستثمارات المحلية والاجنبية ومراجعة واعادة تقييم عقود المشاركة والاستثمار المبرمة خلال السنوات السابقة واعداد اّليات وتعليمات لتنفيذ هذه العقود بما يؤمن الشفافية والنزاهة في أنجازها الى جانب تطبيق قوانين حماية المنتج المحلي والتعرفة الكمركية .
ولفت الوزير الى ان الوزارة نجحت في الحصول على قرارات مهمة وشجاعة تدعم الصناعة الوطنية والمنتج المحلي سواء في قانون الموازنة الاتحادية للعام الحالي او من لجنة الشؤون الاقتصادية ومجلس النواب العراقي ، مشيرا الى افتتاح العديد من المشاريع والخطوط الانتاجية لرفد المؤسسات الحكومية والمؤسسات الامنية بكل ماتحتاجه والتنسيق مع تلك المؤسسات لتأمين احتياجاتها من منتجات وزارة الصناعة والمعادن.
من جانبه قال نقيب المهندسين في كلمة له خلال الندوة ان للمهندس العراقي مكانة خاصة داخل العراق وخارجه واهمية لدوره في المجتمع حيث يعمل من خلال خبراته الاكاديمية والعلمية على تطوير البلد وخدمته كما ان الملاكات الهندسية تعد مؤسسة للبناء والاعمار ، مشيرا الى ان شركات الوزارة لها دور كبير في رفد اقتصاد البلد والنهوض بالواقع الصناعي وان الملاكات الهندسية في الوزارة لها دور مهم وفاعل للنهوض بالصناعة العراقية .
هذا وتخلل الندوة عرض فلم وثائقي عن معامل وشركات وزارة الصناعة والمعادن وخططها الإنتاجية ومنتجاتها الوطنية واهم المشاريع التي قامت بتتفيذها وكذلك عرض للمعامل والخطوط الانتاجية الجديدة والمشاريع المهمة التي تم افتتاحها مؤخرا وعرض فلم وثائقي اخر يتحدث عن دور المهندس العراقي في بناء واعمار البلد .
كما تناولت الندوة مناقشات ومداخلات حول عدد من المواضيع والقضايا التي تهم القطاع الصناعي العام والخاص والمختلط .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة