الأخبار العاجلة

بيلباو بطلا للسوبر الإسباني في ليلة طرد ميسي

إنجاز تاريخي لمارسيلينو كابوس برشلونة

مدريد ـ وكالات:

توج أتلتيك بيلباو بلقب كأس السوبر الإسباني للمرة الثالثة في تاريخه، مساء أول أمس، بالفوز بنتيجة (3-2) خلال مواجهة برشلونة بالمباراة النهائية.. وسجل لبرشلونة أنطوان جريزمان هدفين في الدقائق 40 و77، في حين سجل لأتلتيك بيلباو أوسكار دي ماركوس في الدقيقة 42، وفياليبريي في الدقيقة 90، وإيناكي ويليامز في الدقيقة 93.
وأشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء المباشرة في وجه ليونيل ميسي قائد برشلونة في الدقيقة (120+1).. وحافظ لاعبو أتلتيك بيلباو على صمودهم الدفاعي في الدقائق الأخيرة، قبل أن يُطلق حكم المباراة صافرة النهاية بتتويج الفريق الباسكي باللقب الغائب منذ عام 2015.
وبحسب صحيفة «موندو ديبورتيفو»، فإن هذا الطرد هو الأول لميسي في تاريخه بقميص برشلونة.. وأوضحت أنه على المستوى الدولي، تلقى البرغوث البطاقة الحمراء مرة واحدة في أول ظهور له مع منتخب الأرجنتين ضد المجر عام 2005.
وكشفت صحيفة سبورت الكتالونية أن «ليو» تنتظره عقوبة إيقاف تتراوح بين 4 و12 مباراة، وفقا لنص المادة 98 من لائحة الانضباط، التي تصنف ما فعله على أنه «مخالفة جسيمة».وأشارت إلى أن القرار النهائي سيكون بيد لجنة الانضباط باتحاد الكرة الإسباني.وأوضحت الصحيفة أيضا أن عقوبة إيقاف ليونيل ميسي سوف تنفذ في مباريات برشلونة ببطولتي الدوري وكأس ملك إسبانيا.والمباريات التي يتوقع أن يغيبها ميسي في حال تم اتخاذ عقوبة ضده ستكون أمام التشي، اتلتيك بلباو، وكورنيلا في الليجا، إضافة إلى مباراة آخرى في كأس الملك.
وقاد مارسيلينو جارسيا، المدير الفني لأتلتيك بيلباو فريقه للفوز على برشلونة بنتيجة (3-2)، والتتويج بلقب كأس السوبر الإسباني للمرة الثالثة في تاريخ النادي الباسكي.. وبحسب شبكة «أوبتا» للإحصاءات، فإن مارسيلينو أصبح أول مدرب في التاريخ ينتصر على برشلونة في مباراتين نهائيتين على التوالي في مختلف المسابقات بفرق مختلفة.وكان مارسيلينو قد قاد فالنسيا للفوز على برشلونة في نهائي كأس ملك إسبانيا عام 2019.
وأكد إينياكي ويليامز، مهاجم أتلتيك بيلباو وصاحب هدف انتصار فريقه على برشلونة في نهائي كأس السوبر الإسباني على ملعب (لا كارتوخا) الذي حسمه الفريق الباسكي بنتيجة (3-2)، أن هذا الهدف هو «الأفضل» في مسيرته «بالنظر لقيمته».وقال المهاجم الأسمر في تصريحات تليفزيونية بعد المباراة إن الفريق الباسكي: «قدم مباراة طيبة.
وأشار إلى أن الفضل يعود إلى المدرب مارسيلينو جارسيا تورال، الذي تولى مهمة الفريق قبل أسبوعين فقط، حيث قال عنه إنه «يدير» كتيبة من اللاعبين «قادرة على تحقيق المزيد».وأتم صاحب الـ26 عاما تصريحاته: «لعبنا بشجاعة وبشغف، وهي سمات أتلتيك. نستحق الفوز. الجميع ساهم في هذا الإنجاز، وبإمكاننا أن نحلم بتحقيق أشياء كبيرة».
وتوج أتلتيك بلباو بلقب كأس السوبر للمرة الثالثة في تاريخه (1984 و2015 و2020)، والثانية على حساب البارسا بعد نسخة 2015.. أما الفريق الكتالوني فلم ينجح في حصد أول ألقاب الموسم، والأول أيضا مع مدربه الهولندي رونالد كومان، ليظل رصيده عند 13 لقبا في السوبر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة