الأخبار العاجلة

وزير النفط: نعتزم تصدير 2.8 مليون برميل يومياً في حزيران الجاري

العراق يتفق مع شركات على تخفيضات أكبر في إنتاج الخام

بغداد ـ الصباح الجديد:

قال وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل إن العراق سيصدر 2.8 مليون برميل يوميا في المتوسط خلال شهر حزيران الجاري.

وأضاف وزير النفط، أن من مصلحة العراق الالتزام باتفاق خفض الانتاج الذي أقرته أوبك+.

وذكرعبد الجبار، أن جميع الشركات الأجنبية تقريبا ردت بالإيجاب على طلب مراجعة بنود عقد خدماتها لكن شركة واحدة رفضت، كما قال إنه سيطلب من إقليم كردستان الاسهام في حصة الخفض طبقا لاتفاق أوبك+.

وكانت أوبك وروسيا ومنتجون آخرون اتفقوا، على تمديد تخفيضات إنتاج غير مسبوقة تبلغ 9.7 مليون برميل يوميا حتى نهاية تموز، بما يكبح المعروض العالمي نحو عشرة بالمئة وسط تراجع حاد في الطلب بسبب جائحة فيروس كورونا.

في السياق، اتفق العراق مع شركات نفط كبيرة تدير حقوله النفطية العملاقة في جنوب البلاد على زيادة خفض إنتاج النفط الخام في حزيران وذلك حسبما قال مسؤولون عراقيون يعملون في تلك الحقول.

وتهدف بغداد إلى تعزيز التزامها بالتخفيضات المستهدفة في إنتاجها النفطي بموجب اتفاق عالمي مع أوبك وحلفائها لخفض إنتاج النفط.

واتفق العراق مع شركة لوك أويل الروسية على بدء خفض إضافي يبلغ حجمه 50 ألف برميل يوميا ابتداء من 13 حزيران لخفض الإنتاج من حقل غرب القرنة 2 النفطي إلى نحو 275 ألف برميل يوميا.

وخفضت لوك أويل الإنتاج 70 ألف برميل يوميا في أيار استجابة لطلب من وزارة النفط العراقية حسبما قال مديران لحقول النفط العراقية.

وقال المديران إن إنتاج حقل غرب القرنة 2 بلغ 395 ألف برميل يوميا في نيسان.

وأضافا المديران العراقيان اللذان يشرفان على عمليات الإنتاج إن شركة نفط البصرة التي تديرها الحكومة طلبت من شركة بي.بي خفض الإنتاج من حقل الرميلة النفطي نحو 140 ألف برميل يوميا من إجمالي إنتاجه الذي يتراوح ما بين 1.4 مليون و1.45 مليون برميل يوميا.

وأكدا إن شركة إكسون موبيل وافقت أيضا على خفض 70 ألف برميل يوميا إضافي من حقل غرب القرنة 1 لخفض الإنتاج لنحو 350 ألف برميل يوميا في حزيران.

وتم خفض الإنتاج نحو 50 ألف برميل يوميا في أيار وبلغ حجم الانتاج نحو 420 ألف برميل يوميا.

ولم يتسن الاتصال فورا بشركات لوك أويل وبي.بي وإكسون للتعليق.

وأبلغ العراق أوبك إنه سيبدأ خطة عاجلة لخفض إنتاجه النفطي تدريجيا للالتزام بشكل كامل بحصته بعد أن طالبت المنظمة بالتزام بغداد ومنتجين آخرين متباطئين باتفاق لخفض الانتاج.

وقال مسؤول نفطي عراقي: ”سنواصل خفض الإنتاج تدريجيا للالتزام بحصة أوبك“.

عالمياً، أظهرت بيانات مبدئية من هيئة الجمارك الكورية أن كوريا الجنوبية لم تستورد أي كميات من النفط الخام من إيران في شهر أيار.

وأظهرت البيانات أيضا أن كوريا الجنوبية خامس أكبر مشتر للنفط الخام في العالم استوردت في المجمل 10.6 مليون طن من النفط الخام الشهر الماضي في مقابل 11.3 مليون طن تم استيرادها قبل عام.

وستنشر شركة النفط الوطنية الكورية الحكومية البيانات النهائية لحجم واردات كوريا الجنوبية من النفط الخام الشهر الماضي في وقت لاحق من الشهر الجاري. وتعد بيانات شركة النفط الكورية معيار القطاع لواردات كوريا الجنوبية من النفط.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة