الأخبار العاجلة

“وصمة عار” فيلم وثائقي للمخرج العراقي المغترب جعفر مراد

موضوعه ضحايا حرب الخليج

سمير خليل
يستعد المخرج السينمائي العراقي المغترب في بريطانيا جعفر مراد لتقديم فيلمه الجديد والذي أكمل تصوير مشاهده في مدينة لندن، وأصبح جاهزا للعرض والمشاركة في المهرجانات السينمائية.
تحدث مراد عن فيلمه الجديد: “وصمة عار” أول افلامي الوثائقية، أناقش فيه الظلم الكبير الذي وقع على مجموعة كبيرة من الشباب العراقي، والذي كان ضحية حرب الخليج عام 1991، احببت ان أركز على مدينة واحدة والتي ضمت العدد الاكبر من هؤلاء الضحايا وهي مدينة البصرة والتي ضمت 500 ضحية من الشباب.
ويضيف: “كنت ابحث عن موضوع مهم كي اقوم بكتابته واخراجه كعمل وثائقي، وبصراحة لم أجد عمل يمس مشاعري مثل هذا العمل. المواضيع العراقية كثيرة ويمكن توثيقها وكنت محظوظا بعثوري على هذا العمل المهم والذي سيكون نقلة في مسيرتي الفنية بسبب أهمية الموضوع والمشاعر الانسانية الموجودة فيه وطريقة تناولي لها”.
وعن مراحل التصوير يقول: “التصوير كان صعبا جدا لما يحتويه العمل من اسرار لهؤلاء الضحايا، لم يودوا مناقشتها في البداية، لكنني اقنعتهم ليتحدثوا امام الكاميرا عن هذه الاسرار والظلم الكبير الذي وقع عليهم وعملية اقناعهم كانت بحد ذاتها خطوة كبيرة في مراحل التصوير لنوثق كل المعلومات التي حصلنا عليها من هؤلاء الضحايا”.
ويضيف: “التصوير اخذ مدة طويلة جدا ليكتمل لان الجزء الكبير كان في البصرة والجزء الاخر هنا في بريطانيا، زرت العراق أكثر من مرة لتهيئة أفضل ارضية للتصوير واعدنا التصوير أكثر من مرة كي نخرج بأفضل صورة ممكنة، وهنا يجب ان اشكر صديقي الفنان رعد ابو اشتر على مساعدته لي لإكمال تصوير مشاهد البصرة، وكان يتمنى ان يشاهد العمل ولكن القدر حال دون تحقيق امنيته لأنه انتقل الى رحمة الله في بداية هذا العام، وانا اهدي هذا العمل لروحه وادعو له بالرحمة”.
وعن الجهة المنتجة قال: “شركة (هارمونيكا فيلم) انتجت الفيلم وهي مملوكة لصديقي الموسيقار الانجليزي جاز وينهام، واسهمت ايضا بإنتاج العمل، واشكر اصدقائي الفنانين ياسين ماهود واحمد شمة على مشاركتهم في هذا العمل، اتوقع لهذا الفيلم مشاركات كثيرة في المهرجانات العالمية واتمنى ان ينجح لما يحمله من موضوع مهم لم يناقش من قبل، كي يشاهد العالم واحدة من المآسي التي وقعت على مجموعة كبيرة من الشباب العراقيين والذي ما زال يعاني منها الى يومنا هذا. اول مهرجان اختار الفيلم لكي يعرض في مسابقته الرسمية فهو مهرجان “وايت دير فيلم فستيفال” في بريطانيا وان شاء الله تكون هناك مشاركات اخرى”.
وسبق لمخرجنا مراد ان قدم افلاما مثل(هارمونيكا) و(la voyage) الرحلة و(العودة الى فكتوريا) وحصل على عدة جوائز في مصر، و(خلف المرآة) الذي حصل على جائزة أفضل فيلم في الهند، وجائزتين في بريطانيا على الفيلم نفسه. كما عرض في بغداد فيلم روائي اسمه (فطور انجليزي) مدته (72) دقيقة.
شارك في مهرجانات عديدة عربية وعالمية، في معظم الولايات الاميركية خاصة في هوليود وسان فرانسيسكو، وايضا في عدد من دول اميركا الجنوبية وفي معظم الدول الاوروبية، إضافة الى مهرجانات عربية في مصر والمغرب وليبيا وبالتأكيد العراق. كما حصل على لقب سفير السينما العراقية في مهرجان كام السينمائي بمصر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة