الأخبار العاجلة

نائب يحذر من انتشار فيروس كورونا في البلاد عبر ميناء ام قصر

في وقت ترتفع فيه حالات تعافي المصابين حتى 2050 حالة

البصرة – الصباح الجديد:
حذر النائب عن محافظة البصرة، جمال المحمداوي امس السبت، من كارثة صحية قد تحصل في ميناء ام قصر جراء دخول السفن الصينية إليه، وفيما دعا إلى إرسال فرق صحية بأسرع وقت، تواترت انباء من بلد منشأ فيروس كورونا الذي اقلق العالم، بارتفاع حالات الشفاء من هذا الفيروس الى 2050 حالة
وقال المحمداوي في بيان صحافي اطلعت عليه الصباح الجديد، إنّ “دخول السفن والبواخر القادمة من الصين بكوادر صينية أو فلبينية إلى ميناء ام قصر ومن دون أي فحوصات لاحتمال إصابتهم بفايروس كورونا قد يسبب انتشار هذا الفيروس في عموم العراق”.
وأضاف، أن “بعض الدول ترفض دخول هذه البواخر إلى موانئها لاحتمال نقل الفايروس لاراضيها ولكنها تدخل إلى ميناء ام قصر دون أدنى فحوصات أو عمليات تطهير صحي “.
ودعا المحمداوي وزارة الصحة إلى “الإسراع في توجيه لجان طبية إلى الميناء لإجراء الفحوصات والتأكد من سلامة الكوادر الصينية أو غيرها القادمة من الصين لتجنب دخول هذا الفايروس إلى الميناء”.

وأورد، إلى أن «عملية الاختيار سوف تتم من خلال التشاور مع كفاءات ونخب ومستشارين ولا دخل للكتل السياسية في ذلك نهائياً».
ويأمل الموسوي، بأن «ينجح علاوي في تقديم أعضاء كابينته بأسرع وقت ممكن من أجل التصويت عليهم ومنحهم الثقة مع البرنامج الحكومي لنخرج من الأزمة الحالية».
إلى ذلك، أفاد النائب جاسم البخاتي في تعليق إلى «الصباح الجديد»، بأن «الكتل السياسية كانت قد اتفقت على ثلاثة شخصيات كان علاوي منها وقد وقع الاختيار عليه لمنصب رئيس الوزراء».
ودعا البخاتي، «رئيس الوزراء المكلف بأن يفي بوعوده في تشكيل حكومة بعيدة عن التحسس إزاء شخصيات معينة والوضع الإقليمي».
ويرى، أن «المتظاهرين والحراك الشعبي يراقبون عملية تشكيل الحكومة لاسيما مع استمرار الأحداث في عدد من المحافظات وسقوط العديد من الضحايا في صفوف المحتجين».
يشار إلى أن رئيس الجمهورية برهم صالح كان قد كلف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة خلفاً للمستقيل عادل عبد المهدي، فيما أبدت أوساط كبيرة من المتظاهرين رفضها لهذا الاختيار، فيما دعا متظاهرون آخرون مجلس النواب الى منحه الثقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة