الأخبار العاجلة

مالمو تحتضن مهرجان بيدر الثقافي الاول للابداع العراقي

تكريم الفنان الرائد سامي قفطان

سمير خليل
على مدى اربعة ايام احتضنت مدينة مالمو السويدية ألوانا من الابداع العراقي في مهرجان كبير يقام لأول مرة تحت عنوان (مهرجان بيدر الثقافي الاول) دورة الفنان الرائد سامي قفطان.
ضم المهرجان الذي بادرت بتنظيمه مؤسسة بيدر للإنتاج الاعلامي في السويد، عرضا مسرحيا ومعرضا للكتب وآخر للفن التشكيلي وفيلما قصيرا، واختتم بأمسية موسيقية.
وقال الفنان خلدون قاسم علوان المنسق الاعلامي للمهرجان خلال اتصالنا به: “الداعم الرئيس للمهرجان، مؤسسة بيدر الثقافية الإعلامية، وهي مؤسسة سويدية عربية تعمل في مجال الاعلام والثقافة العربية، ولها دور في ابراز الثقافة العربية في المجتمع السويدي”.
وتابع: “الفكرة من المهرجان ان يكون سنويا، وفي كل عام نحتفي بشخصية عراقية او عربية، وابرازها للجالية العربية في السويد، وكان ضيف مهرجاننا هذا العام، الفنان سامي قفطان”.
وأضاف: “تم عرض مسرحية (صورة وصوت) التي كتبها واخرجها الفنان الرائد سامي قفطان خلال ايام المهرجان.
الفنانتان سومة كمال، وهبة نبيل، جسدتا شخصيات الثيمة الرئيسة للمهرجان إضافة الى الفنان سامي قفطان، وتتحدث عن تجربة الفنانة العراقية الراحلة ناهدة الرماح، وكانت قد عرضت عام 2009 احتفاء بعودة الفنانة الرماح الى بغداد بعد غياب استمر 30 عاما”.
تدور أحداث المسرحية بشأن امرأة عراقية فقدت بصرها فاضطرت إلى مغادرة بلدها والاستقرار في لندن، وتتخلل المسرحية احداث وقصص مؤلمة تحاكي واقع الغربة والوطن الام العراق.
الاعلامية هبة نبيل التي شاركت بالعرض المسرحي تقول: “الفكرة هي وليدة الفنان حسن هادي، مع الاستاذ محمد السعدي رئيس مؤسسة البيدر للثقافة والاعلام، وبعد نقاشات طويلة بينهم تم الاتفاق مع الفنان سامي قفطان مؤلف ومخرج مسرحية “صورة وصوت”. بدأنا تمارين المسرحية في الشهر الخامس وكنا نتمرن عبر الموبايل عن طريق “الواتس اب” يوميا لمدة أربعة أشهر، وفي نهاية الشهر الثامن وصل الفنان سامي قفطان الى مدينة مالمو السويدية، ومنذ اليوم الاول واصلنا التمارين المسرحية لمدة أسبوعين، وبمعدل ثمان ساعات متواصلة يوميا “.
وتختتم حديثها: برغم ان عملي الأساس، تقديم البرامج الاذاعية والتلفزيونية، لكن عندما تعرض عليّ فرصة العمل مع فنانين كبار، اكيد لا اتردد ابدا في القبول وأقدم كل ما أستطيع لترك بصمة في كل مجال ادخل فيه”.
عرض أيضا خلال المهرجان فيلم قصير من اخراج الفنان سامي قفطان، حمل عنوان (صبر المفاتيح)، كما اقيم على هامش المهرجان معرض للكتب بمشاركة دور نشر متنوعة لكتاب عراقيين وعرب وأجانب.
كان هناك معرض مشترك للفنان العراقي جعفر طاعون والفنانة السعودية ريم البيات، وكان مسك ختام المهرجان حفل موسيقي غنائي احياه الفنان العراقي شاكر وهيب.
يذكر ان المهرجان شهد تكريم الفنان سامي قفطان تقديرا لمسيرته الابداعية وعطائه الفني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة