الأخبار العاجلة

كاظم الساهر يسافر بالسعوديين الى أجواء القصيدة والطرب

القيصر وفي لشعر نزارقباني

متابعة الصباح الجديد:

عانق الفنان كاظم الساهر النجاح في ليلة طربية بموسم السودة على مسرح طلال مداح بالمفتاحة في مدينة أبها السعودية، وحظي «قيصر الغناء العربي» باستقبال كبير من الجمهور الذي صفق له بحرارة.
وموسم السودة، هو أحد مواسم السعودية التي أطلقتها الهيئة العامة للسياحة والتراث، ويهدف لإبراز ما تتمتع به السودة من موقع وطبيعة وأجواء، إضافة إلى ما تملكه من تراث وثقافة.
واحتوى موسم السودة الذي يقام في شهر أغسطس/آب 2019، على أنشطة متعددة تنوعت بين الرياضة والمغامرات والأنشطة التراثية والثقافية والفنية.
وتفاعل عشاق الطرب والفن الأصيل مع الفنان العراقي، كما تميز حفله بحضور لافت من جمهوره النسائي.
وقدم الساهر «مدرسة الحب»، و»أحبيني بلا عقد»، و»ليلى»، ووسط طلبات الجمهور قدم «ماريدك» و» أبوس روحك»، وألقى قصيدة «متمردة» للشاعر كريم العراقي، ثم قام بغنائها، وصدح بـ»شؤون صغيرة» و»أكرهها» من كلمات نزار قباني.
وكانت مسك ختام الليلة الطربية أغنية «قولي أحبك».
وفي ظل الإقبال الكبير على حفلات الساهر في السعودية، من المرجح أن يكون الفنان المتمتع بشعبية كبيرة في العالم العربي حاضرًا في مواسم وفعاليات سياحية وترفيهية أخرى ستشهدها مناطق أخرى من المملكة في الفترة المقبلة.
واعلنت السعودية انها ستستثمر 240 مليار ريال (نحو 64 مليار دولار) في قطاع الترفيه في السنوات العشر المقبلة، على ان يتم جمع هذه الاموال من الحكومة والقطاع الخاص.
وشهدت السعودية في الآونة الاخيرة سلسلة من الفعاليات الموسيقية والترفيهية غير المسبوقة، وبينها اقامة حفلات لفرق ومغنين غربيين.
وفي 2017، نظمت هيئة الترفيه «أكثر من 2000 فعالية شارك فيها أكثر من 100 ألف متطوع»، بحسب ما اعلن في المؤتمر الصحافي فيصل بافرط، المسؤول في الهيئة.
وتزامنت هذه الفعاليات مع خطوات تعبر عن انفتاح اجتماعي متسارع في المملكة المحافظة، وبينها السماح للمرأة بقيادة السيارة، واعادة فتح دور السينما.
تتوقع السعودية ضخ مليارات الدولارات في قطاع الترفيه الناشئ الذي تدعمه الدولة وتدرس استضافة عشرات الفعاليات الغربية منها استقطاب إحدى مباريات دوري كرة السلة الأميركي ومسابقة لركوب الثيران .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة