الأخبار العاجلة

قباد طالباني: على أمريكا مساعدة الكرد الشريك الاصلح في العراق

اربيل – وكالات:

اعلن نائب رئيس حكومة إقليم كردستان قباد طالباني «إننا قلناها مراراً بأننا لانريد الانفصال عن العراق، لكن العراق ربما من سينفصل عنا.

واضاف قباد طالباني في تصريحات لمجلة تايم الامريكية «يبدو ان هذا مايحدث الان، لقد توقعنا بأن هذا سيحدث وبانها مجرد مسألة وقت، وفعلا حصل ماحصل، فالعراق في طور التحول الى كردستان في الشمال وسنة ستان في الوسط وكلاهما يرفضان التسلط المتنامي للمالكي والى دولة شيعية في الجنوب».

واوضح «لايزال هناك متسع من الوقت أمام المالكي كي يعيد النظر ويطبق الدستور الذي يتيح انشاء كيانات فيدرالية، قبل ان تحدث حرب أهلية شاملة».

وحول الفتوى التي اصدرها المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني، وحث فيها شباب الشيعة على حمل السلاح، قال قباد طالباني «ان الفتوى التي اصدرها السيستاني والتي يدعو فيها للدفاع الوطني المدني، قد تؤدي الى حرب اهلية، لاننا نرى الان الشباب الشيعة يحملون السلاح للدفاع عن العراق».

وحول الدور الذي يمكن ان تضطلع به الولايات المتحدة الامريكية في العراق، قال قباد طالباني «ينبغي ان تعيد الولايات المتحدة النظر في قرارتهابشأن التدخل في العراق، ولكن لصالح من؟ لا أرى بأن أمريكا تخطو لمساعدة المالكي وتحالفه.. عليهم مساعدة الكرد.. لكوننا الشريك الوحيد الاصلح المتبقي في العراق، لذا فأن على الولايات المتحدة المساعدة في تسليح وتدريب البيشمركة لارساء الاستقرار في المنطقة، بدلا من جعل اسلحتهم تنهمر على بغداد. فلو كنا قد حظينا بنسبة 1/17 من الاسلحة التي جهزوا بها الجيش في بغداد، لما كنا قد القيناها جانباً بل كنا سنقاتل بها ونتمسك بأرضنا.»

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة