الأخبار العاجلة

بعد 24 عاماً.. دورتموند يعيد ذكريات إنجازه في دوري الأبطال

النريجي هالاند يؤكد تفوقه في البطولة

العواصم ـ وكالات:

حقق بوروسيا دورتموند فوزًا ثمينًا خارج أرضه على حساب إشبيلية (3-2)، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.وبات أسود الفيستيفال الأوفر حظًا في التأهل لربع النهائي، حيث لا يحتاجون سوى التعادل أو حتى الخسارة (0-1) في الإياب الذي سيقام على ملعبه يوم 9 آذار المقبل.

وذكرت شبكة “أوبتا” للإحصائيات، أن دورتموند حقق أول فوز له في معقل فريق إسباني بدوري الأبطال منذ 24 عامًا.ويعود ذلك الانتصار لعام 1996، حينما تغلب الفريق الألماني على أتلتيكو مدريد بهدف من دون رد، وأكمل طريقه حتى حصد اللقب الوحيد على مدار مشاركاته في البطولة.برغم ذلك، أشارت الشبكة ذاتها إلى عدم خسارة إشبيلية في الإياب بعد هزيمته ذهابًا في مرحلة خروج المغلوب بأي مسابقة أوروبية، حيث حقق الفوز مرتين وتعادل في واحدة.

وسجل إيرلينج هالاند صاحب الـ20 عاما، هدفين لبوروسيا دورتموند في المباراة حتى الآن، حيث يتقدم فريقه بنتيجة (3-1).. وبحسب شبكة “أوبتا” للإحصائيات، فإن هالاند هو أول لاعب في تاريخ دوري أبطال أوروبا يُسجل 17 هدفًا في أول 13 مباراة له بالبطولة.

وقال إيرلينج هالاند مهاجم بوروسيا دورتموند إن ثلاثية كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان في مرمى برشلونة ألهمته لتسجيل هدفين في مرمى إشبيلية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم .. وخطف الفرنسي مبابي الأنظار عندما أحرز ثلاثة أهداف في الفوز الكبير 4-1 على برشلونة لكن هالاند ترك بصمته بهدفين رائعين في انتصار دورتموند 3-2 في إشبيلية.

وأبلغ المهاجم النرويجي البالغ عمره 20 عاما الصحفيين “كان من الجيد تسجيل الهدفين، أحب دوري أبطال أوروبا وعندما شاهدت مبابي يسجل ثلاثية منحني الحافز لشكره“.وتابع: “أحرز بعض الأهداف الجميلة وتعززت معنوياتي بما فعله“.ورفع هالاند رصيده إلى 18 هدفا في 13 مباراة في دوري الأبطال وأصبح في طريقه لتجاوز مبابي كأكثر لاعب أحرز أهدافا في البطولة قبل بلوغ 21 عاما.وسجل مبابي، البالغ عمره 23 عاما، 19 هدفا في دوري الأبطال قبل بلوغه 21 عاما ويحتفل هالاند بعيد ميلاده في تموز.

وأظهر المهاجم النرويجي إمكاناته بتسجيل ثمانية أهداف في دور المجموعات مع سالزبورج وانتقل إلى دورتموند في كانون الثاني 2019 مقابل 20 مليون يورو.وأحرز هالاند عشرة أهداف في سبع مباريات مع دورتموند في دوري الأبطال ليتفوق على روي مكاي من حيث تسجيل عشرة أهداف مع فريق واحد في عدد أقل من المباريات في البطولة.

وهز الهولندي مكاي الشباك عشر مرات في عشر مباريات مع بايرن ميونخ ما بين 2003 و2004.وأصبح هالاند أحد أبرز اللاعبين المرغوبين في أوروبا ومن المؤكد أن الثنائية في مرمى إشبيلية ستزيد سعره.وأجاب المهاجم الشاب، الذي يتحدث قليلا، عن اهتمام ريال مدريد به “من الجيد أن يرغب أحد في ضمك“.وكان دورتموند فاز 2-1 على باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر في الموسم الماضي قبل أن يودع البطولة في مباراة الإياب وشدد هالاند على أن فريقه لا يجب أن يشعر بالرضا قبل استضافة إشبيلية الشهر المقبل.وأضاف “أحرزنا ثلاثة أهداف خارج ملعبنا وهذا مهم لكن يجب أن نهاجم في أرضنا أمام إشبيلية للاستمرار في البطولة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة